نزهة الوافي تفتتح أشغال الندوة الأولى لمغربيات الضفتين‎

هبة بريس – أحمد المساعد

احتضنت مدينة وجدة صباح اليوم السبت 15 فبراير الجاري، أشغال الندوة الأولى لمغربيات الضفتين تحت شعار “مغربيات الضفتين ونموذج التنمية بالمغرب”.

وعرفت الندوة حضور نزهة الوافي الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج مكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، معاذ الجامعي والي جهة الشرق، محمد لمباركي مدير وكالة تنمية جهة الشرق وفعاليات جمعوية ومدنية.

ويروم هذا اللقاء، الذي ينظمه ائتلاف الجمعيات في أوروبا من أجل تنمية جهة الشرق، لتعزيز الروابط بين “النساء المغربيات من هنا ومن أي مكان آخر” وجميعهن فاعلات رئيسيات في التقدم والتنمية.

هذه الندوة التي جمعت لأول مرة سيدات مغربيات مقيمات بالخارج (أو مغربيات العالم) في فضاء “شراكة وتعاون” يكرس لتبادل الخبرات وسيمكن من عرض أنشطة ومشاريع في المجالات الجمعوية والثقافية والمقاولاتية ، إضافة إلى إرساء بداية شراكة بين الضفتين.

كما شكل هذا اللقاء مناسبة للترحيب بالمهارات النسائية بهدف تعبئتها، خاصة حول القضايا المشتركة كالانخراط في الحياة المدنية والوصول إلى الحقوق والمساواة،و جعل هذه التظاهرة اجتماعا دوريا للتفكير والتبادل والمشاركة ولحظة مميزة للقاء بين نساء المغرب وأخواتهن بالمهجر.

وناقشت المشاركات في هذا الملتقى اللواتي تنتمين لأوساط الثقافة والاقتصاد والسياسة والإعلام والعمل الجمعوي والمقيمات بالمغرب أو الخارج، دور مغربيات ضفتي المتوسط وانخراطهن في تنمية بلدهن.

للاشارة، الندوة هي بشراكة مع جمعية سراج النهضة (المغرب) والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، ومجلس الجالية المغربية بالخارج ومؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، ووزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، وولاية جهة الشرق، ومجس جهة الشرق، ووكالة تنمية أقاليم الشرق، وجمعية سيركل أوجين دولاكروا (فرنسا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق