في ظل التهميش الذي تعانيه.. برلماني يطالب بإحداث عمالة جديدة بأزمور

هبة بريس – الدار البيضاء

بالرغم من تواجدها بموقع استراتيجي مهم و قربها من مدينة الجديدة ، غير أن واقع الحال بمدينة أزمور العريقة يجعل الزائر لها يتساءل عن سبب تهميشها و غياب استراتيجية حقيقية و ملموسة للنهوض بها.

مدينة أزمور و التي لم تستفد كثيرا من مخططات التنمية و الإصلاح كما هو الحال بمدينة الجديدة ، ظلت تفتقد للكثير من البنى التحتية و حتى مرافقها العمومية كالشوارع و الحدائق و الإنارة لم تشهد الكثير من التطور لدرجة لا يمكن مقارنتها بالتحول الكبير و الجذري الذي شهدته جارتها الجديدة في السنوات الأخيرة علما أن المسافة بين المدينتين لا تتعدى عشر كيلومترات.

و في هذا الصدد، وجه عمر بلافريج النائب البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية بخصوص التقسيم الترابي لمدينة أزمور، والذي اعتبر أنه من أسباب الحيف والتقزيم الذي تتعرض له المدينة.

و شدد بلافريج على أن التقسيم الترابي لمدينة أزمور، لا يتماشى مع مؤهلاتها السياحية ومع حاجياتها السوسيو اقتصادية ولا يساير نموها الديمغرافي، معتبرا التقسيم من أسباب الحيف والتقزيم الذي تتعرض له المدينة منذ عقود رغم المكانة التي تحظى بها تاريخيا كأولى بلديات المغرب.

وأشار النائب البرلماني، إلى أن الساكنة تطالب وزارة الداخلية بتوسعة مجالها الحضري وتحويلها إلى عمالة كرد اعتبار لهذه المدينة التاريخية والعريقة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق