بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي.. بريطانيا تخطب ود المغرب في التجارة الحرة

هبة بريس – الدار البيضاء

في الوقت الذي قررت فيه بريطانيا مغادرة دول الاتحاد الأوروبي ، بدأت في البحث عن شراكات جديدة خاصة فيما يتعلق بمجال التجارة الحرة و هو ما دفع مسؤوليها للتقرب أكثر من المغرب.

و في هذا الصدد، زارت مسؤولة بريطانية رفيعة المستوى الرباط و التقت عددا من المسؤولين المغاربة و تباحثث معهم بشأن عدد من الملفات و في طليعتها التبادل التجاري الحر بين بريطانيا و المغرب.

ستيفاني القاق، مديرة مديرية شمال إفريقيا والشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، و على هامش زيارتها للمغرب أكدت أن بريطانيا تتطلع لنسج شراكات جديدة بناء على العلاقات القائمة مع المغرب.

و أوضحت المسؤولة البريطانية أن هناك عزما و نية و تقاربا كبيرا في وجهات النظر بين بريطانيا و المغرب قصد تقوية و تعزيز سبل التعاون في مجالات عدة و منها التجارة الحرة.

وأكدت ذات المتحدثة أن مجالات التعاون بين بلادها والمغرب هي كثيرة بدءا بالتجارة، وصولا إلى الأمن والسياسة، قائلة: “نريد أن نكون دولة حرة تجارية خاصة أن بريطانيا تعيش حاليا مرحلة انتقالية”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. صدرو لي اوروبا والخليج والروس ووووالمغربي ابقئ ليه اللي شايط وباسعار باهضة الله عليك يا الفقير المسكين اللي اشوف بعينه وما قادر اشري ولو الغلاء ثم الغلاء والتجار الكبار بكروشهم المنفوخة كي قولو هل من مزيد الطمع اعمئ .

  2. والله إن التأسيس لعلاقات تجارية متينة مع بريطانيا أفضل بكثير من دول الاتحاد الأوروبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق