بسبب فيروس “كورونا”.. توقعات بإنخفاض الطلب العالمي للنفط

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس 

أعلنت منظمة البلدان المُصَدِّرة للنفط «أوبك» أمس الأربعاء، عن  توقعاتها بإنخفاض النمو العالمي للطلب على النفط هذا العام بسبب تفشي فيروس «كورونا»، وقالت أن إنتاجها هبط بشكل حاد الشهر الماضي، إذ يطبق المنتجون اتفاقا جديدا للحد من المعروض.

وأوضحت في تقريرها الشهري الصادر أمس الاربعاء أن الطلب على نفطها في 2020 سيبلغ في المتوسط 29.30 مليون برميل يوميا بانخفاض 200 ألف برميل يوميا عن التقدير السابق.

وضخت «أوبك» نفطا أقل في يناير مقارنة مع متوسط المطلوب في 2020 بسبب تخفيضات مُخططة وفاقد غير طوّعي.

وقد يعزز التقرير مبرر إجراء تخفيضات أكبر في الإمدادات من جانب المنظمة، التي تدرس تقييدا أكبر للإنتاج لتعويض أثر تباطؤ الطلب.

وتراجع النفط 20 في المائة منذ بداية العام الجاري إلى 55 دولارا للبرميل مما يثير قلق المنتجين.
وجاء في التقرير أن « تأثير تفشي فيروس كورونا على الاقتصاد الصيني أضاف إلى الضبابية التي تكتنف نمو الاقتصاد العالمي في 2020،

وبالتبعية نمو الطلب العالمي على النفط». وأضاف «من الواضح، أن التطورات الجارية في الصين تتطلب مراقبة وتقييما مستمرا».

وأضافت «أوبك» أن من المتوقع أن ينمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 990 ألف برميل يوميا، بانخفاض 230 ألف برميل يوميا عن توقعاتها السابقة، بعد مراجعات بالخفض من جانب جهات أخرى تقدم توقعات مثل «إدارة معلومات الطاقة الأمريكية» الحكومية.

ونقل التقرير عن مصادر ثانوية أن التزام «أوبك» بالتخفيضات فاق المطلوب في يناير، إذ خفضت الإمدادات بواقع 509 آلاف برميل يوميا إلى 28.86 مليون برميل يوميا، وذلك بسبب تراجعات غير طوّعية في ليبيا بجانب التخفيضات المتـعمدة.

وفي الأسواق واصلت أسعار النفط مكاسبها أمس في الوقت الذي أعلنت فيه الصين عن أقل عدد يومي من حالات الإصابة بفيروس «كورونا» الجديد منذ أواخر الشهر الماضي، مما عزز آمال المستثمرين بأن الطلب على الوقود في ثاني أكبر مـستهلك للخـام في العالم ربما يبدأ في التعافي من آثار الفيروس.

وفي المعاملات الآسيوية المتأخرة ارتفع خام برنت 1.12 دولار أو ما يعادل 2.1 في المئة إلى 55.13 دولار للبرميل. وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 74 سنتا أو 1.5 في المئة إلى 50.68 دولار للبرميل.
وتسببت قيود فُرضت على السفر إلى الصين ومنها في خفض استهلاك الوقود. وقالت أكبر شركتين لتكرير النفط في الصين أنهما ستقلصان عمليات التكرير بنحو 940 ألف برميل يوميا نتيجة انخفاض الاستهلاك، أو ما يعادل نحو سبعة في المئة من استهلاكهما من الخام في 2019.

وقالت «إدارة معلومات الطاقة الأمريكية» أمس الأول أنها قلصت توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بمقدار 310 ألف برميل يوميا مع عرقلة تفشي الفيروس لاستهلاك النفط في الصين.

تحميل المزيد في اقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

لخضر: منصب واحد في التهريب يقتل 5 مناصب شغل في القطاع المهيكل

ع اللطيف بركة : هبة بريس ذكرت مصادر عليمة ل ” هبة بريس” أن قرار منع إدخال السل…