بسبب عائلته.. حفيد رئيس كازخستان يحاول الانتحار و يطلب اللجوء في بريطانيا

هبة بريس – وكالات

كشف أول حفيد لرئيس كازاخستان، نور سلطان نزارباييف، أنه يسعى للحصول على حق اللجوء السياسي في بريطانيا، بسبب الضغوط التي تمارسها عائلته عليه.

وكتب آيسلطان أول حفيد للباسي (زعيم الأمة) اللقب الذي يطلق على جده رئيس كازاخستان على صفحته في “فيسبوك” اليوم الخميس “أطلب اللجوء السياسي في المملكة المتحدة”.

وفسر هذا الشاب الذي حاول الانتحار سابقا وقضم أذن شخص تقدم لانقاذه من إيذاء نفسه، طلب لجوئه السياسي لبلد أجنبي بحقيقة أنه واقع تحت ضغوط من عائلته.

وقال آيسلطان نزارباييف أيضا إن لديه معلومات “عن الفساد عالي المستوى بين حكومتي روسيا وكازاخستان”.

كما أشار إلى أنه يمكن قراءة جميع التفاصيل حول ذلك في مقابلته مع صحيفة “التايمز” بلندن.

وحكم على آيسلطان نزارباييف، 29 عاما، بالسجن مع وقف التنفيذ ووضع تحت المراقبة في أكتوبر 2019 بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة في لندن. وأفيد بأن الحكم تضمن فترة تجريبية مدتها 18 شهرا، مع استمرار علاجه من الإدمان على تعاطي المخدرات، وإلزامه بخدمة المجتمع مع دفع غرامة.

وأيسلطان نزارباييف هو نجل الابنة الكبرى لرئيس كازاخستان السابق داريغا نزارباييفا وصهره المتوفى راحات علييف.

وتخرج حفيد القائد الكازاخستاني الذي ترك السلطة فجأة العام الماضي بعد 29 سنة من الحكم المتواصل، من الأكاديمية العسكرية الملكية البريطانية في ساندهيرست، وتم قبوله كضابط في إدارة الاستخبارات الرئيسية بوزارة الدفاع في كازاخستان. وبعد ذلك عمل منذ عام 2017، في اتحاد كرة القدم في كازاخستان.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق