القضاء المغربي ..السجن لشاب عاشر فرنسية برضاها والسراح لكويتي اغتصب طفلة مغربية

14
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - الدار البيضاء

كشفت مصادر إعلامية على أن قاضي التحقيق بالغرفة الجنائية بإستئنافية الدار البيضاء، قرر وضع المستشار التقني علي بيدار رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة على خلفية التهمة الموجهة إليه من طرف صحافية فرنسية باغتصابها تحت العنف.

الغريب في الواقعة أن الصحافية الفرنسية لم تشتكي من تعرضها الاغتصاب بالعنف، إلا بعد مُرور شهرين على هذا الحادث حيث لجأت بعد ذلك لتقديم شكاية ضد الشاب الذي فنذ جميع التهم الموجهة إليه وأكد توفره على جميع الدلائل و الحجج التي تثبت براءته من “ادعاءات” وصفها بالكاذبة.

فكيف يُعقل أن تتقدم سيدة تدعي أنهل ضحية بالرغم من اعترافها في محضر رسمي أنها كانت تعاشر خليلها برضاها ؟.ولماذا لم ترغب في تقديم الشكاية بصفة رسمية إلا بعد مرور شهرين على الواقعة ؟ ألم يعد الاغتصاب ”موضة“ البعض لابتزاز الآخرين والانتقام منهم عبر الزج بهم غياهب السجون ؟

تحميل المزيد في مجتمع

14 تعليق

  1. ولد حميدو

    في 00:42

    ملاحظتي هو ان محكمة مراكش تتساهل مع البيدوفيليين عكس محاكم اخرى فمثلا محكمة طنجة حكمت بالسجن على عدة بيدوفيليين اجانب و لا يهم المدة و لو سنة واحدة اما المدن الاخرى فاصلا ليس فيها سياح و كدلك حتى اغلبية الاسر لا تقبل المتاجرة ببناتها
    اعرف مراكشيا عندما تاتي عنده ابنته الصغيرة للمقهى فانه يقول لها كلاما مخجلا و يعتبر دلك مزاحا

  2. فانكوفر ومكناس

    في 01:28

    قانونياً لديها الحق حتى بعد سنة أو سنوات. غير ان لا تمر خمس أو سبع سنوات حسب قانون البلد. المرأة ممكن تقدم شكوى بزوجها انه اغتصبها. القانون بحر يجب اخد الاحتياطات.

  3. كازا

    في 01:32

    لو كانت عاهرة راشدة فلتتحمل مسؤوليتها اما كونها قاصر فعاءلتها تتحمل العواقب فكيف ان فتاة صغيرة تبيت خارج البيت و لا احد يسال عنها
    يجب ان نحمل الخطا للاسرة قبل الكويتي او غيره و لمادا الاسر المحترمة لا تقع لها هده الامور
    في بعض الاحيان اشاهد فتيات صغيرات وحدهن يتجولن في منتصف الليل و لكن اصحاب السيارات اصبحوا يخافون من القاصرات ما عدا السكارى

  4. عبدالله

    في 02:00

    حسب رايي فالاجنبية ادا عاشرتها و وعدتها بالزواج و تنكرت لوعدك فانها ستنتقم منك و اظن هدا ما وقع لبيدار

  5. عبدو عين الصفا

    في 06:35

    العبث

  6. المغربي الغاضب

    في 06:38

    لا تعليم
    لا صحة
    لا عدالة
    المغرب على طرق الانهيار

  7. خديجة

    في 08:37

    وهل يوجد قضاء وعدل نزيه لتكون هناك أحكام. المحاكم وضعت لحماية الشفارة والمرتشون والزج بالرجال داخل السجون

  8. قربوش

    في 08:45

    ألم يعد الاغتصاب ”موضة“ البعض لابتزاز الآخرين والانتقام منهم عبر الزج بهم غياهب السجون ؟
    نعم وانتم تطبلون لمن وافق آراءكم، وتقلبونها على خصومكم.

  9. zaki l,algerien

    في 08:49

    هبة بريس أكثر مصداقية وواقعية من هسبريس,,,,برافو

  10. ملاحظ

    في 09:40

    اطلع تخرف نزل من قالها لك المراة تعاشر من تريد براضاها وبعد بحثها عن اخر فاذا لم تجده تعد الى الاول لتبتزه ولو بعد سنين. كل رجل اصبح مشروع ابتزاز لدى المراة وهذه هي الحرية المقلَوبة. من يحمي الرجال من تسلط وجبروت النساء؟

  11. CITOYEN

    في 09:43

    لم اعد استغرب في بلد الغرائب كل مدينة عندها قانونها وتنفيذ القانون يخضع للسلطة التقديرية للقاضي او لحيثيات اخرى او ضغوط من طرف او اخر وهذا يتعارض مع مبداء حرية القضاء وحياده ولنا امثلة كثيرة يكون فيها الزج في السجن على افترادات و تهم وفي طرف اخر تكون المتابعة في حالة سراح لصالح متهم بجريمة قتل وبالشهود من فضلك انها مسائل باثت تشكل نقط سلبية مملموسة في القضاء كمنظومة رغم اننا ندرك انه ليست كل القرارات بيد القاضى وكما هو الحال دائما التعليمات تاتي من الفوق ولا نملك حيالها الا الانصياع.

  12. salah-21

    في 11:35

    هناك دول افقر منا بكثير و لا تسمح للمرأة بالتوجه لدول الخلبخ للعمل (بنغلاديش- مصر- اليمن…) سمعت امير مكة يقول بالحرف(اذا تشاجر الأجنبي مع السعودي و كان الحق للأجنبي فيرحل الأجنبي و يعاقب السعودي ) يعني يا اجنبي خلك عبد عندنا ؟؟ اما في المغرب فالأجنبي يمسح كرامة المغاربة بالارض و يخرج منها خروج الشعرة من العجين و انا لا اتهم القضاء فقد يكون ما وراء الأكمة ما وراءها و لكن اتكلم عن الدولة ككل سياسيين و مجتمعا و اصحاب قرار … و لكن هذه الطامة يا بنات المغرب لعلكن تتعقلن قليلا و الله اعرف من الخليجيين من هو افقر من الفقير و هو عالة على اهله يدبر امره في قليل من المال و يتحين رخص تذاكر السفر و يخرج الى بعض الدول العربية ليتبجح بعدها بما فعل بناقصات الشرف و و الله ان نعله لممزق و منهم من يشتغل ب 2000 ريال و 3000 ريال و يريد ان يتزوج بالأجنبية الأرخص طبعا و التي تطمع في الجاه و المال و هي تطن ان كل ابناء الخليج اثرياء فتصطدم بالواقع المؤلم حيث تتحول بين عشية و ضحاها الى خادمة و هذا هو الغالب طبعا

  13. هشام

    في 12:49

    فليفرج الله كرب بيدار ليكون له درسا في الحياة , اوتو البيوت من ابوابها خير من داهاليز الشباب عن غنى عنها.

  14. محمد امين

    في 15:21

    القضاء والسجون في المغرب خلقت للمغربي وليس للاجنبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الحبس و الغرامة لمتورطين في قضية الشذوذ الجنسي بمكناس

*صورة تعبيرية أصدرت المحكمة الابتدائية بمكناس، مساء امس الثلاثاء 18 فبراير الجاري، حكمها ع…