المكفوفون المعطلون يناشدون ” لجنة بنموسى “

بعدما رفضت حكومة سعد الدين العثماني تسوية ملف حاملي الشواهد المكفوفين، توجهت هذه الفئة ببلاغ للجنة النمودج التنموي من أجل ايجاد الحل لقضيتهم.

وقالت التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين حاملي الشواهد بالمغرب في بلاغ لها أنه بعد فقدان الثقة في الحكومة والبرلمان، لم تجد سوى باب لجنة النموذج التنموي لطرقه، واستعطاف رئيسها وأعضائها الـ 35 للترافع عن حقوقها.

ودعت التنسيقية ذاتها لجنة “بنموسى” إلى “وجوب إحداث شعب خاصة بالأشخاص المكفوفين، بمعاهد التكوين المهني”، معتبرين أن المكفوفين “يتم إهمالهم مقارنة بباقي الأشخاص”.

وجدّد المكفوفون مطالبتهم بالإدماج داخل المجتمع وفي أسلاك الوظيفة العمومية، مبرزين أنهم سيتوجهون بنداءات للملك محمد السادس من أجل الانتصار لهم ضد “سياسة الأذان الصماء”، التي تنهجها الحكومة ومن خلالها وزارة الأسرة والتضامن، بحسب تعبيرهم.

يذكر ان هذه الفئة توجهت بنداءات عديدة لجهات مختلفة وتسجل ان ملفها وصل إلى الباب المسدود في ظل غياب قنوات التواصل، وكذا الإرادة الحقيقية من طرف الحكومة لطي هذا الملف .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق