بعد التصعيد …وزارة أمزازي تستأنف الحوار مع ”أساتذة التعاقد“

0
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

*صورة من الأرشيف

هبة بريس – الرباط

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، على أنها ستواصل ابتداء من يوم الأربعاء 12 فبراير 2020، جلســـــــات الحوار الخاصة بملف ما تسميهم ”الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربيةوالتكوين“

وجاء في بلاغ صحفي :”تُعلــنُ وزارة التربيـــــــة الوطنيـــــــة والتكويـــــــن المهنــــي والتعليـــــــــم العالـــــــي والبحث العلمـــــــي -قطاع التربية الوطنية – أنه ستواصل ابتداء من يوم الأربعاء 12 فبراير 2020، جلســـــــات الحوار الخاصة بملف الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربيةوالتكوين، وذلك بحضور النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية وأعضاء لجنة الحوار الممثّلة لأطر الأكاديميات“.

وقالت الوزارة في ذات البلاغ الذي توصلت جريدة ”هبة بريس“ بنسخة منه على أنه ”ستعمل الوزارة لاحقا على إحاطة السادة الكتاب العامين للهيئات النقابية وأعضاء لجنة الحوار علما بمكان وتوقيت انعقاد اللقاء“.

وهذا وأعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد الأسبوع الماضي، أنها قررت التصعيد في ظل تجاهل ملفها المطلبي خلال شهر فبراير الجاري، بإضراب وطني لمدة أرابعة أيام، سترافقه أربع مسيرات جهوية في كل من إنزكان ومراكش وفاس وطنجة، ابتداء من التاسع عشر من شهر فبراير.

و أكدت التنسيقية أنها قررت خوض إضراب وطني أيام 19 و20 و21 و22 فبراير الجاري، تشبتا بمطلبها الوحيد المنادي ب”الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية وتمكينهم من جميع حقوق الشغيلة التعليمية إسوة بزملائهم المرسمين وتطبيقا لمبدأ المساواة بين صفوف نساء و رجال التعليم”.

تحميل المزيد في تعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

ائتلاف نقابي : قرار تعليق وزارة امزازي الحوار ” عبث واستهتار بالمسؤولية “

دعت النقابة الوطنية للتعليم، والجامعة الوطنية للتعليم ” توحيد الصف والاستعداد للاحتج…