سطات .. وفاة شخص كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية بالمستشفى

محمد منفلوطي_ هبة بريس / الصورة تعبيرية

علمت هبة بريس من مصادرها، أن شخصا كان موضوعا تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية بحث قضائي للاشتباه في تورطه في الضرب والجرح الخطيرين بواسطة السلاح الأبيض، توفي اليوم الأحد بمستشفى المدينة، مما عجل بفتح تحقيق قضائي في الموضوع بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

وذكر بلاغ صادر عن المديرية العامة للأمن الوطنية، بأن الشرطة القضائية كانت قد احتفظت بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية، بتعليمات من النيابة العامة المختصة، للبحث معه حول تورطه في قضية ضرب وجرح خطيرين بسبب سوء الجوار، غير أنه صرح، خلال فترة إيداعه، بتناوله لقرص مبيد للفئران قبل واقعة توقيفه، بعدما اعتقد بأن الضحية قد فارق الحياة، وهو ما استدعى نقله على وجه السرعة للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية قبل أن توافيه المنية.

وأضاف المصدر ذاته أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة سطات فتحت بحثا في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث تم الاستماع للأشخاص المودعين تحت الحراسة النظرية ممن صرح لهم بواقعة تناول تلك المادة السامة، فضلا عن مباشرة كل التحريات والخبرات العلمية، في وقت تم فيه إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق