عزل رئيسي جماعتين باشتوكة بسبب ملف ترقية موظفين

ع اللطيف بركة : هبة بريس / الصورة تعبيرية

قضت الاستئنافية الإدارية بمراكش، قبل يومين ، بتأييد الحكم الابتدائي بأكادير ، القاضي بعزل رئيسي الجماعتين الترابيتين ” أوكنز و هلالة” بإقليم اشتوكة آيت باها من عضوية مجلس الجماعة ، مع ما يترتب عن ذلك قانونا، وتحميلهما مصاريف الدعوى.

وكان عامل الاقليم ” جمال خلوق”، قد وضع مقال افتتاحي بالمحكمة الإدارية بأكادير، يطعن فيه في مسطرة تسوية الوضعية الإدارية لموظفين بكل من جماعة أوكنز وهلالة، لاسيما محضري صلح وقعهما الرئيسان المعزولان لفائدة الموظفين.

وكان الموظفان قد أقاما دعوتين قضائيتين أمام المحكمة الإدارية بأكادير ضد الجماعتين اللتين يعملان بهما، من أجل ترقيتهما إلى إطار متصرف مساعد السلم 10، بناء على حصولهما على شهادة الإجازة، جاء الحكم فيهما لصالحهما بالاستناد إلى محضري صلح مع الموظفيْن يُستشف منه أن رئيسي المجلسين لا يريان مانعا في تسوية تلك الوضعية الإدارية.

وراسل عامل إقليم اشتوكة آيت باها رئيسي الجماعتين، وطالبهما بإلغاء محضري الصلح، غير أن الرئيسين رفضا ذلك، فعمد إلى رفع دعوى قضائية ضدهما لدى إدارية أكادير، وازاها توقيف الرئيسين عن مزاولة مهامهما طيلة مرحلة التقاضي التي ابتدأت في 11 ماي 2018.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق