حرب اخماذ لهيب “جمر النرجيلة” مستمر بطنجة

* الصورة تعبيرية *

هبة بريس – مكتب طنجة

شكلت فاجعة ليلة رأس السنة بطنجة ، بداية “الحرب” على مقاهي “الشيشة” بالمدينة ، بعد وفاة سيدتين وإصابة آخرين في حريق تسببت فيه “جمرات” النرجيلة وأخمذت نيرانه سواعد عناصر الوقاية المدنية بمشقة وعناء كبيرين.

السلطات بمدينة طنجة ، شنت منذ الحدث الفاجعة حملات ضد المقاهي التي تقدم الشيشة ، حيث تم سحب رخص بعضها وحجز كميات كبيرة من المعسل والنرجيلات رتوقيف مسيري تلك الفضاءات.

مقاطعة طنجة المدينة هي الأخرى، اعلنت عن سحب وإغلاق مطعم ومقهى للشيشة بسبب عدم التزامها بدفتر التحملات وخرقها للقانون المنظم للنشاط التجاري المرخص به.

وأفادت مقاطعة طنجة – المدينة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، أنه تم وبعد دراسة شكايات الساكنة و محاضر المعاينة إصدار قرار بإقفال مقهى للشيشة يمارس نشاطه بدون ترخيص بزنقة الزرقطوني، إضافة لسحب رخصة مطعم بعد تغيير نشاطه المرخص إلى مقهى للشيشا بشارع يوسف بن تاشفين.

كما أعلنت، عن إرسال فرقة المراقبين المحلفين التابعين للمقاطعة لإحدى مقاهي الشيشة بمحيط إعدادية طارق بن زياد، وذلك استجابة لشكايات و تدوينات التلاميذ و معاناتهم من روائح الشيشة و ما يرافقها من سلوكيات خادشة بثقافة المجتمع، مضيفة أنه سيتم اتخاذ القرار المناسب عند مطلع هذا الأسبوع، حتى ينعم تلاميذ المؤسسة بالظروف الطبيعية و الملائمة لتحسين ظروف تحصيلهم الدراسي.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. يجب زرع ثقافة جديدة بناءة، عوض تفريغ عقول الأطفال والشباب. ما كاين ما يدار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق