تنامي حالات سرقة المدارس بزاكورة يسائل أمزازي في تفعيل مذكرات الحراسة

*سعيد امزازي

ع اللطيف بركة : هبة بريس

لازال لغز سرقة المدارس في تامكروت بإقليم زاكورة، يطفو على سطح المشهد التعليمي بالاقليم، بالرغم من مجهودات الدرك لتوقيف المتورطين.

فخلال بحر الاسبوع الجاري ، تعرضت مركزية “الزاوية” الابتدائية في جماعة تامكروت في إقليم زاكورة، لعملية سرقة من طرف مجهولين، عمدوا إلى اقتحام المؤسسة، وعبثوا بمحتوياتها.

مصادر محلية كشفت للجريدة، أن اللصوص اقتحموا المدرسة بعد تكسير بابها، وسرقوا مجموعة من المعدات البيداغوجية والتجهيزات الخاصة بالمدرسة.

وحسب نفس المصادر، فإن مرتكبي هذه السرقة استغلوا غياب حارس المدرسة، ونقص الإنارة ونفذوا عمليتهم تحت جنح الظلام.

مصالح المركز الترابي للدرك الملكي في جماعة تامكروت دخلوا على الخط، وفتحوا تحقيقا أوليا في الموضوع.
حادث السرقة هذا يأتي أياما فقط على حادث سرقة مماثل في مدرسة أخرى في المنطقة، حيث عمد مجهولون إلى سرقة المواد الغذائية الخاصة بالمطعم المدرسي.

مهتمون بالشأن التربوي طالبوا بتعزيز الأمن في محيط المؤسسات التعليمية، وتفعيل الدورية الوزارية المشتركة بين وزارة التعليم ووزارة الداخلية والتي تنص على تأمين محيط المؤسسات التعليمية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق