قضية “باديس”… محكمة جرائم الأموال بفاس تدين “العلمي” و “غنام ” بالسجن

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة جرائم الأموال بفاس، قبل قليل من يومه الثلاثاء 04 فبراير الجاري، بالحكم سنة حبسا نافذا على كل من أنس العلمي المدير العام السابق لصندوق الإيداع والتدبير “CDG” وأنس غنام المدير العام السابق للشركة العامة العقارية “CGI”، المتابعين في ملف “مشروع باديس” بالحسيمة.

وحسب مصادر” هبة بريس “، فان هيأة الحكم قررت بعد 4 ساعات من إدراج الملف في المداولة، بالحكم على “أنس العلمي ” بالسجن النافذ لمدة سنة واحدة، مع أداء غرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم، الشيء ذاته صدر في حق زميله “علي غنام ” ، بعد متابعتهما بجناية “اختلاس وتبديد أموال عامة”، و”التزوير في محررات رسمية واستعمالها” وجنحة “التصرف في أموال غير قابلة للتفويت”

وأضافت ذات المصادر أن المحكمة برأت المتهمين الباقين وعددهم 25 متهما بمن فيهم أحدهم توبع غيابيا، من المنسوب إليهم من تهم الاختلاس والتبديد والتزوير والمشاركة في ذلك.

يذكر، أن المتهمين 27 ينقسمون إلى ثلاثة مجموعات، الأولى تضم المتهمين الرئيسيين في هذا الملف، وهم المدير العام السابق لـCDG، أنس العلمي وزميله على غنام، المدير العام السابق لـCGI، و أيضا عثمان الحناوي، المدير السابق للمشاريع بجهة الشمال، أما المجوعة الثانية، المكونة من 18 متهما، أغلبهم من أطر الـCGI وممثلي الشركات الكبرى ومكاتب الدراسات التي تدخلت في المشروع، فيما همت المجموعة الثالثة والأخيرة 6 متهمين يديرون شركات مختصة في أشغال التزيين، كالنجارة والصباغة والقرمود وتجهيزات المطبخ والحمام والمراحيض.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. بهذا الحكم وهذا القضاء لن تقوم للمغرب قيامة .. مسؤولين خونة سرقو وبددو اموال الشعب يحكم عليهم بغرامة 500 درهم اليس هذا عيب وعار واستحمار واستهتار بالمغاربة ؟
    يجب ان يجردو من كل ممتلكاتهم ويحكم عليهم 20 سنة او المؤبد ليكونو عبرة للاخرين

  2. ما هذا التهريج شخصان نهبا المال العام و اساء ا التدبير يحمكم عليهما بسنة سجن نافذة و أشخاص لمجرد انهم احتجوا في الشارع العام بسبب انعدام البنايات التحتية من طرق و مستشفيات و فرص شغل يودعون في السجن لمدة عشرين سنة !ان القضاء بالمغرب بهه الأحكام ! يفتقد العدالة و يكرس الإفلات من العقاب بل و يشجع على العود !

  3. انه تكريس وتشجيع للفساد يا سادة ربما غدا سنراهم على راس ادارات اخرى وعفا الله عما سلف وموتوا بغيظكم يا دعاة الاصلاح

  4. يحيا العدل في المغرب المدير العام السابق لصندوق الإيداع والتدبير سرق و نهب الملايير وزور الوثائق حكم عليه سنة حبسا نافذا و ماذا عن المواطن العادي،
    قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بطنجة، مساء امس الثلاثاء، ادانة المتهمين المتابعين على خلفية ملف السطو على مبلغ 499 مليون سنتيم
    بإدانة المتهم الرئيسي “ي.غ” الذي كان يشتغل بوكالة تحويل الاموال والمخطط الرئيسي لعملية السرقة ب 15 سنة سجنا نافذة وبنفس العقوبة السجنية في حق 8 متهمين آخرين ؛ البحر امامانا و العدو ورائنا ، المصيبة ليس في ظلم الأشرار بل في صمت الاخيار لك الله يا وطني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى