قسيستان مثليتان تطلقان قناة على “يوتيوب”

هبة بريس - وكالات

امرأتان في ثوب أسود تقفان في الكنيسة. تقول إحداهما وتضع يدها على كتف الآخرى “نحن زوجان من المثليات هنا في القرية”. هذه هي الطريقة التي يبدأ بها أول فيديو على موقع “يوتيوب”، لكل من إيلين (35 عاماً) وشتفي رادك (34 عاماً).

ففي نهاية شهر يناير/كانون الثاني، أطلق الثنائي قناة “آندرس آمين” على موقع “يوتيوب”، إذ تريدان الحديث في منشوراتهما عن حياتهما في قرية تقع بالقرب من مدينة هيلدسهايم الألمانية، وكذلك عملهم كقسيسات، ورغبتهما في إنجاب الأطفال، والوصول إلى جمهور شاب و “غير معتاد”.

وفي الأصل، يشير المصطلح الإنجليزي “queer” (غير معتاد أو غريب) إلى شيء ينحرف عن القاعدة. وفي وقت لاحق تم استخدامه بشكل رئيسي بطريقة تحقيرية لأولئك الأشخاص، الذين يحيدون عن التيار الرئيسي في حياتهم الجنسية.

واليوم، يستخدم المثليون جنسياً وثنائيئ الجنسي والمتحولين جنسياً المصطلح نفسه “queer” لوصف أكبر عدد ممكن من أشكال الحياة الجنسية البشرية. “بالنسبة لي، يعني هذا التصرف عكس القاعدة وإحباط التوقعات”، توضح إيلين. وينطبق هذا الأمر على إيلين وشتفي اللتان تقدمان عبر قناتهما على “يوتيوب” صورة تخالف النمط الرائج.

إيلين ذات الشعر الأحمر والأظافر الطويلة تحب وضع المكياج. أما شتفي صاحبة الشعر القصير، فإنها تحب ارتداء أحذية رياضية في أوقات فراغها. ويعيش الثنائي منذ 2017 في قرية صغيرة يسكنها حوالي 2000 نسمة وقد تسببتا منذ البداية في إثارة الشك في محيطهما، حيث تعتبر شتفي قسيسة محلية في كنسية القرية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ههههه تخربيق على تخربيق، لا عجب ممن يعبد البشر، سبحان الله كيف يتدرج فيهم الشيطان، خطوة ثم خطوة، حتى انتهى بهم المطاف الى تحليل ما حرم بالتفاق اولوا الفطرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق