ماء العينين : نحتاج الى مجهود لترسيخ وعي يحتكم الى دستور البلاد

هبة بريس ـ الرباط

أصدر رؤساء، وممثلو مجموعة من الجمعيات الحقوقية الوطنية، وفروع جمعيات حقوقية دولية، بلاغا بخصوص “الإصرار الممنهج لمصالح ولاية الرباط على حرمانها من وصولات الإيداع المؤقتة والنهائية .

وبهذا الخصوص خرجت آمنة ماء العينين، القيادية في حزب العدالة والتنمية، للتعليق على المبادرة التي أطلقتها سبع منظمات حقوقية وطنية ودولية

وقالت ماء العينين في تدوينة لها، اليوم الأربعاء، إنه “ليس من الطبيعي أن تجتمع جمعيات حقوقية وطنية وازنة في مغرب 2020 لتطالب فقط بالحق في تسلم وصولات إيداع ملفاتها القانونية لدى السلطات، سواء منها الوصولات المؤقتة أو النهائية خاصة وأنها تستوفي كافة الشروط المنصوص عليها قانونا”.

واعتبرت ماء العينين أنه “قد تزعج الجمعيات الحقوقية في بعض الأحيان بسبب مواقفها ومطالبها، لكنها ستظل ضرورية وسيظل دورها محوريا في بناء دولة الحقوق والحريات”:

وختمت ماء العينين تدوينتها بالقول ” نحتاج الى مجهود جماعي لترسيخ وعي مشترك يحتكم الى دستور البلاد وقوانينها، ويتعايش مع ثقافة حقوق الانسان في كل أبعادها، ويقبل بالتعدد والاختلاف لأنه طبيعة المجتمعات الانسانية عبر التاريخ”

الى ذلك ، وجه حقوقيون اتهامات لسلطات الرباط بالتعنت، معبرين عن شجبهم، واستنكارهم لما وصفوه بـ”إصرار مصالح ولاية الرباط العاصمة الإدارية للبلاد على خرق مقتضيات الفصل الخامس من القانون المنظم لحق تأسيس الجمعيات، وما دأبت عليه مصلحة الجمعيات المعنية من تصريحات متكررة بعدم اعترافها بمضمون القانون، واشتغالها وفق التعليمات”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ما خاصنا لا جهد ولا خمسة حمص خاصنا العصا لاننا حنا اي الشعب مريض كيختار بحالكوم في البرلمان وفي المجالس وفي الحكومة انتم كحزب مزبلة التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق