مجموعة “ريلمي” تغزو سوق الهواتف و تطمح لإنشاء و تعزيز تقنية 5G بالمغرب

هبة بريس – الدار البيضاء

خلال مدة وجيزة ، استطاعت مجموعة “ريلمي” الحديثة العهد غزو عدد من أسواق العالم في مجال الهواتف الذكية و كان من بينها السوق المغربية ، خاصة أن هاته المجموعة الصينية الأصل تقدم لزبنائها شريحة متنوعة من الخدمات و تشكيلات الهواتف الحديثة و بأثمنة تنافسية.

و بدأت مغامــرة “ريلمي” في ماي 2018 بإنشاء علامة تجاريــة وإطلاقهــا فــي نفــس الوقــت فــي 20 ســوقا للهواتــف الواعــدة علــى المســتوى العالمــي، وعرفــت العلامــة التجاريــة منــذ إطلاقهــا نجاحــا هائلا، مـن خـلال الاسـتجابة للطلـب القـوي للفئـة الشـابة فـي العالـم والباحثـة عـن هواتـف ذكيـة ذات تصميــم عصــري وأيضــا ذات كفــاءة وبأســعار معقولــة.

و تعتبـر “ريلمـي” الأن واحـدة مـن العلامـات التجاريـة العالميـة الرئيسـية للهواتـف الذكيـة، حيـث تحتـل الرتبـة السـابعة بمـا يفـوق 25 مليـون مسـتخدم بحـدود دجنبـر 2019، و تقـدم ريلمـي نفسـها كعلامـة تجاريـة ناشـئة موجهـة للشـباب، وتقـوم بتطويـر منتجاتهـا مـن خـلال اسـتخدام تقنيـات عاليـة الجـودة بهـدف تحسـين تجربـة المسـتخدمين مـن حيـث الأداء والتصميـم والتكاليـف.

هاته العلامة التجاريـة وفق مؤسسيها مبنيـة علـى قناعـة عميقـة و هي أن الجـرأة تـؤدي إلـى الابتـكار، وبالتالـي إلـى التقـدم والتغييـر، لذلـك كان مـن الطبيعـي أن ينسـجم مفهـوم العلامـة التجاريـة مع مفهوم “Leap to Dare” أو “الجـرأة علـى الإنتقـال”، وهـو مفهـوم ينـدرج فيـه زبنـاء العلامـة بشـكل واضـح.

و تسـتهدف العلامـة التجاريـة ريلمـي فـي الواقـع المسـتخدمين الشـباب بيـن 18 و30 سـنة المهتميـن بشــكل كبيــر بالتكنولوجيــات الجديــدة، والنشيطين بكثافــة علــى الإنترنيــت وعلــى مواقــع التواصــل الاجتماعــي، و المستخدمون الباحثون عــن أحــدث المســتجدات وأفضــل التقنيــات فــي مجــال الهواتــف النقالــة، وأكثــر مســتخدمي الهواتــف الذكيــة فــي مجــال التصويــر والموســيقى.

لذلك كان من الطبيعي أن تهتم شركة ريلمي بالسوق المغربي وبطاقاته الشابة، حيث أنه و في سـنة 2019 تـم إدخـال العلامـة التجاريـة ريلمـي إلـى السـوق المغربـي مـن خـلال إطـلاق 3 منتجـات تلبـي طلـب جميـع الميزانيات و هي هواتف ريلمي C2 هاتف من الفئة الاقتصادية مزود بكاميرتين وبطارية طويلة الأمد وشاشة كبيرة، و هواتف ريلمـي 5 و هـي هواتـف مـن الفئـة المتوسـطة مـزودة بأربـع كاميـرات بدقـة 12 ميجابيكسـل وبشاشـة كبيـرة وبطاريـة طويلـة الأمد ، ثم هواتف ريلمـي XT وهي هواتـف مـن النـوع الممتـاز مـزودة بأربعـة كاميـرات بدقـة 64 ميجابيكسـل، وهـي أفضـل دقـة موجـودة حالًيـا في الأسـواق.

و لمواكبــة عمليــات الإطلاق هاتــه، وضعــت العلامــة التجاريــة إســتراتيجية تســويقية قويــة ترتكــز فــي المرحلـة الأولـى علـى البيـع عبـر الإنترنـت مـن خـلال عقـد شـراكة مـع شـركة جوميـا، حيـث تـم تسـجيل رقـم قياسـي علـى منصـة البيـع، وأمــام نجــاح عمليــات البيــع عبــر الإنترنــت، واصلــت العلامــة التجاريــة توطيــد تواجدهــا داخــل الســوق المغربـي مـن خـلال خلـق مـا يزيـد عـن 400 نقطـة بيـع تغطـي بالتالـي كافـة المـدن الرئيسـية للمملكـة.

وتعتــزم العلامــة التجاريــة ريلمــي مواصلــة إطلاق هواتفهــا الذكيــة بالمغــرب، بحيــث تقــدم تدريجيــاً للمســتخدم المغربــي عروضــاً متنوعــة عبــر طــرح جميــع منتجاتهــا، و تلبـي هـذه المنتوجـات احتياجـات جميـع الميزانيـات، كمـا تسـتجيب لجميـع المعاييـر الدوليـة فـي مجـال الابتـكار التكنولوجـي والتصميـم والجودة.

وفي هذا السياق، سوف تضع ريلمي خلال سنة 2020 سياسة توزيع على مرحلتين، مبيعات حصرًية على الإنترنت بفضل عقد شراكات مع منصات البيع الرئيسية عبر الإنترنت و كذا توسيع شبكة نقاط البيع عبر التراب الوطني من خلال عقد شراكات مع السلاسل التجارية الكبرى.

ومـع ذلـك، فـإن ريلمـي حسب بلاغ للمجموعة ليسـت مجـرد علامـة تجاريـة للهواتـف الذكيـة، و لهـذا السـبب، تعتـزم طـرح العديد مـن المنتجـات الذكيـة والمتصلـة مـن أجـل تلبيـة الطلـب الـذي لا زال يعـرف نقًصـا فـي السـوق المغربـي، كما أنه وعلـى غـرار بقيـة بلـدان العالـم ترغـب ريلمـي فـي المشـاركة فـي إنشـاء وتطويـر وتعميـم تقنيـة الــ 5G فـي المغـرب بالتعـاون مـع جهـات فاعلـة أخـرى فـي المملكـة.

و منـذ ولـوج الهواتـف الذكيـة السـوق الوطنيـة، لـم تتوقـف هـذه الأخيـرة عـن الاسـتحواذ علـى حصـص مـن السـوق ، حيث و وفق توقعــات International Euromonitor فــإن هــذا الإســتحواذ يجــب أن يســتمر ، ومن المتوقع أن تصل مبيعات الهواتف الذكية إلى ما يقارب 88 ٪ من إجمالي قيمة القطاع في عام 2020.

و بالإضافــة إلــى ذلــك، يعتبــر الســوق المغربــي مهمــا لكثيــر مــن القطاعــات نظــرا لســاكنته المتكونــة فــي أغلبهــا مــن الشــباب ونظــرا أيضــا لموقعــه الجغرافــي كبوابــة لإفريقيــا، و تطمـح ريلمـي إلـى أن تصبـح الخيـار الأول للشـباب المغربـي الباحـث عـن أحـدث المسـتجدات فـي الهواتـف الذكيـة، تماشـيا مـع مبـدأ تحقيـق أفضـل جـودة بأحسـن سـعر.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق