خطير ببنسليمان… بعد أن كبلوا الزوج وهددوا الزوجة بالذبح عصابة تسطو على 18 مليون “فيديو”

طارق عبلا_ هبة بريس

“أية حاجة زوينة أخذوها منا، حتى الغطاء ديال البرد..كبلوا والدي بالحبال وهددوا زوجته بالذبح”، بهذه العبارات ارتأت فتاة في غمرة الحزن والفزع من هول الفاجعة أن تطلق صرختها عبر ميكروفون هبة بريس من قلب منطقة بنسليمان نواحي الكارة، مفادها وبالحرف: خُذوا لينا حقنا من هذه العصابةّ”. إنها قصة أسرة فقيرة اتخذت من بيت قصديري وسط قرية هادئة مأوا لها، وأمام قلة ذات اليد والفقر، ادخرت مبلغا من المال يقيها القر والحر في مواجهة مكالب الحياة والزمن الدّوار، في حين غفلة منهم وفي تلك الليلة المأساوية، هاجمتهم عصابة خطيرة مدججة بالسيوف والأقنعة لطمس معالم الجريمة، استدرجوا الزوج عبر المناداة عليه ليشبعوه ضربا ورفسا وتنكيلا بعدها قاموا بتكبيله ورميه جانبا، واحكام القبض على زوجته مهددين إياها بالذبح، إن لم تكشف هي لهم عن المبلغ المالي والحلي المدخر.

لم تشفع لها التوسلات ولا الدموع المنهمرة، بل تابع المهاجمون ترهيبها في عقر بيتها مروعين أمنها وأمن زوجها، ليعيثوا في الأرض فسادا وبحثا عن كل ما من شأنه أن يفي بالغرض، سرقوا البيض والسمن والحلي والمال.

إنها قصة أسرة ذهبت ضحية عصابة مدججة بالأسلحة البيضاء أعضاؤها ملثمون هاجموا البيت في حين غفلة من أصحابه ليسلبوهم أموالهم وممتلكاتهم أمام صمت وتجاهل الجهات المعنية.

البنت المكلومة التي انتقلتا إلى عين المكان بعد انتشار خبر الاعتداء على والدها، طالبت بالضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه التطاول على أرواح وممتلكات المواطنين، مشيرة أن اباها تعرض لأبشع أنواع التعذيب فيما نجت زوجة والدها من موت محقق بعد أن هددوها بالذبح، مضيفة أنه وبمجرد ورود الخبر فتحت عناصر الدرك الملكي بالمنطقة تحقيقاتها لكشف ملابسات الواقعة.

هبة بريس كمنبر اعلامي أخذ على عاتقه ايصال هموم ومعاناة الطبقة المقهورة بصفته صوتا الشعب، تلقت نداءا عاجلا لتنتقل على وجه السرعة إلى عين المكان، لتكشف بالصوت والصورة عن حجم الفاجعة لعلها تجد آذانا صاغية وتعيد لهذه الأسرة المكلومة كرامتها واحساسها بالأمن.

تفاصيل أخرى ضمن التغطية التالية:

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق