بنكيران: “لدينا روح لم تبلغ نهايتها.. وما فائدة الجلوس على كرسي دون أثر “

هبة بريس - الرباط

تحدث الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الاله بنكيران، عن المكانة التي أصبح يحتلها حزبه داخل المشهد السياسي الوطني.

بنكيران، اعتبر في كلمته أمام أعضاء شبيبة الحزب بمراكش، التي بثت بصفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” ، أن “الحفاظ على وضعية الحزب حاليا لا يعني الحفاظ على المناصب”.

“حنا عندنا روح لم تبلغ نهايتها”، يقول بنكيران، و”هاد الروح اللي خاصنا نحافظو علبها، حيث هي اللي جابت لينا انتصارات سابقة وممكن تجيب لينا انتصارات في المستقبل وهي اللي اتخلينا نافعين في المجتمع”

وتابع بنكيران متسائلا : “ما الفائدة ان تكون جالسا على كرسي ولا أثر لك نهائيا ?، بحال البطانة!”، مضيفا بالقول “يجب أن تكون في منطق يعتمد على المساهمة في الاصلاح، وهذا الحمد لله تحقق ليس بشكل كبير لكن بشكل واضح”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. نعم سيدي عندما تجلس على كرسي ينبغي أن تترك اثرا لكن لا يجب ان يكون ذو رائحة كريهة لدرجة فرار وانتحار المغاربة منها

  2. ان لم تستحيي فقل ما شئت أين الإنجازات نعم جلست على الكرسي وتركت أثرا غاءرا في قلوب المغاربة ونكرر كلما ضاق بنا الوقت الله ياخذ فيك الحق

  3. حقا حققتم الاصلاح. انه اصلاح حالتكم المادية وحالة عائلاتكم والمقربين منكم. اما الشعب فقد افلس بسببكم والدليل كما اكدت منوبية التخطيط ان اكثر من40% من المغاربة يريدون الهجرة والالاف من الدكاترة والمهندسين قد لجاوا الى اوروبا وكندا خاصة للعمل هناك وما يفارب 80% من اامعاربة ينزلون بسرعة الى الفقر.
    اما قولك ان روحكم لم تبلغ النهاية فهي لتستمتعوا بما تبقى منها بما جنيتموه من اموال على ظهر الشعب.
    اما الانتصارات فهي من الماضي وما ينتظركم في الاستحقاقات القادمة وانتم متاكون منه هو الفشل الذريع لانكم عمل غير صالح وموعدكم مزبلة التلريخ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق