الإفراج عن التلميذ ”أيوب محفوظ“ الذي نشر كلمات من أغنية ”عاش الشعب“

هبة بريس – رضى لكبير

أفرج القضاء يومه الخميس على التلميذ أيوب محفوظ، الذي لا يتجاوز عمره 18 سنة، والذي يدرس بمستوى السنة أولى باكالوريا، بعد ملتمس إطلاق سراحه تقدم به دفاع التلميذ .

وكشف المحامي حمان ابراهيم، عضو هيئة المحامين بمدينة مكناس في تصريح لجريدة هبة بريس، عن استجابة الهيئة القضائية بالمحكمة الابتدائية بمدينة مكناس، لملتمس متابعته في حالة سراح الذي تقدم به الدفاع.

وأضاف المحامي في ذات التصريح للجريدة على أن طلب ملتمس السراح المقدم، أبرز عدة أمور مهمة وجب مراعتها من طرف القضاء بالنسبة للتلميذ خصوصا دراسته التي يتابعها، حيث قوبل الطلب بإطلاق بمتابعته في حالة سراح قبل اصدار الحكم الاستئنافي .

هذا وكان التلميذ قد نشر تدوينة تتضمن كلمات من أغنية “عاش الشعب”، مرفوقة بصورته، حيث توبع ب “إخلال بواجب التوقير والاحترام الواجب لشخص الملك“، حيث تمت مؤاخذته من أجل هذه الجنحة، كما هو منصوص عليها في الفقرة الثانية من الفصل 179 من القانون الجنائي”.

ونص منطوق الحكم الابتدائي، على مصادرة هاتف أيوب لفائدة أملاك الدولة، بحجة أنه الوسيلة، التي تم بها نشر التدوينة، ولأنه استغل في أشياء غير قانونية.

يشار إلى أن المحكمة الابتدائية بمدينة مكناس سبق لها وأن حددت، يوم الاثنين 20 يناير الجاري، كأول جلسة لأيوب محفوظ بعد استئناف الحكم، الصادر في حقه، الذي أدانه بثلاث سنوات حبسا نافذا، وغرامة قدرها 5000 درهم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. السب هو ان والده عرف كيف يتكلم و لم يرجعه بطلا
    اما مواقع التواصل فمن الاحسن ان تستخدم من طرف التلاميد في المعرفة و ليس في امور بعيدة عنهم

  2. هدا الشاب أطلق سراحه وعليه أن يستوعب الدرس حرية التعبير ليست هي اهانة رموز الدولة أو حتى المواطنين البسطاء ( أيوب تبع الدراسة ديالك والديك محتاجين ليك وما تبعش هادوك لمقرقبين وكويلات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق