فنانون منسيون ..حميد بوشناق الصوت العذب والمغرد في ألوان غنائية متعددة

ربيع بلهواري- هبة بريس

بابتسامته المعهودة وصوته المتسق النسب والابعاد، يتألق الفنان المغربي حميد بوشناق دائما بأداءه السّاحر خلال سهراته الفنية الّتي يحييها داخل الوطن وخارجه ، فهو يغني ويبرع بصوته الشجي الذي يشعّ رقة وأصالة وإحساس مرهف وتجسيد راق لمعاني الموسيقى العذبة، حيث يتجاوب عفويا مع المعنى والجودة وعذوبة الكلام والذوق المرهف الخالي من الابتذال والارتجال العابث.

صوته الأنيق يهيم بنا للسّفر إلى زمن عمالقة فن الراي فهو يعتبر دائما أنّ أدائه يمزج دائما بين روافد التراث مع الالتزام بنظم فن الراي الهادف.

حميد بوشناق نشأ وسط أسرة فنية وجدية عريقة إذ كان والده الراحل الحاج بنيونس بوشناق المعروف ب افندي ، أحد رواد الفن الغرناطي بالمغرب، ومند طفولته تألق بين أحضان مجموعة ” الإخوان بوشناق ” أحد أبرز المجموعات الغنائية في تاريخ المغرب، قبل أن يستكمل مسيرته الفنية بمفرده سنة 1992 أنتج خلالها أزيد من عشر ألبومات، بالإضافة إلى تعامله مع عدة فنانين معروفين على الساحة الفنية.

مسيرته الإبداعية ونضاله الثقافي المحترم لم يشفعا لإبداعه أن يرفرف بدون شوائك تلجمه، ليقرّر السير غير مباليا على نفس نهج نوستالجيا تألقه وذلك في إنتظار غد مشرق سينصف لا محالة إبداع فنّان في جوقة الإبتذال.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. كل من يغني بذوق وحس فني لا يجد لنفسه مكانة في هذه الساحة الفنية القذرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق