تدهور أوضاعهم الاجتماعية و مشاكل القطاع يدفع الصيادلة للاحتجاج

هبة بريس ـ البيضاء

بعد أن طال انتظارهم بخصوص الاستجابة لملفهم المطلبي الذي يعتبرونه مشروعا ، قرر صيادلة المغرب التصعيد و الاحتجاج للفت الانتباه لوضعيتهم و لمشاكل القطاع.

و في هذا الصدد، قررت كونفدرالية نقابات صيادلة المغرب تنظييم وقفة احتجاجية، خلال شهر فبراير المقبل، أمام مقر وزارة الصحة بالرباط.

و أفاد بلاغ لكونفدرالية نقابة صيادلة المغرب أن الوقفة التي ستنظم في العاشر من فبراير المقبل، تأتي تعبيرا عن “السخط والاحتقان المتزايد لدى الصيادلة، بسبب سياسة اللامبالاة للوزارة اتجاه الأوضاع المتدهورة للصيادلة بالمغرب”.

و أضاف ذات البلاغ، أن “الوزارة تؤكد تراجعها على التزاماتها السابقة في تنزيل توصيات اللجنة المشتركة مع الوزير السابق لإصلاح القطاع، هذا مع قطعها لكل وسائل التواصل مع التمثيليات المهنية للصيادلة ونهج سياسة الآذان الصماء اتجاه القضايا المصيرية للمهنيين بالقطاع”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. ليست الأوضاع الاجتماعية المزرية يعاني منها الصيادلة فقط بل رجال ونساء القطاع الصحي بأكمله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق