وجدة : اللجنة الجهوية للتنمية البشرية تصادق على 26 مشروعا تنموي

هبة بريس : وجدة

انعقد بمقر ولاية جهة الشرق صبيحة يوم الأربعاء 15 يناير الجاري، اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية البشرية، تحت رئاسة والي جهة الشرق، بصفته رئيسا للجنة المذكورة، حضره أعضاء اللجنة المكونة من عمال صاحب الجلالة على أقاليم جهة الشرق، المنتخبين، ممثلي المصالح اللاممركزة للدولة وفعاليات المجتمع المدني.

في كلمة له بالمناسبة، نوّه الوالي بالإنجازات الهامة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وآثارها الإيجابية على مختلف الشرائح الاجتماعية، مشيرا إلى أنه رغم الجهود المبذولة فإن مؤشرات التنمية البشرية لم ترق بعد إلى المراتب المرجوة، ولأجل تجاوز مكامن النقص التي طبعت مختلف المجالات الاجتماعية، أبرز السيد الوالي، أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس دعا إلى إعداد نموذج تنموي من طرف نخبة من رجالات من ذوي الخبرة والكفاءة، يمثلون مؤسسات عمومية استشارية ومكاتب دراسات، مجتمع مدني و بتشاور مع مختلف الأطياف السياسية والنقابية، كل في مجال اختصاصه، للمساهمة في بلورة استراتيجية تنموية جديدة، ترمي إلى الحد من الفوارق بين الفئات و من التفاوتات المجالية و تحقيق العدالة الاجتماعية أخذا بعين الاعتبار ما يشهده العالم من تحولات مستمرة.

بعد ذلك، ذكّر الوالي بحصيلة الاجتماعين السابقين للجنة، برسم سنة 2019، والتي عرفت المصادقة على 182 مشروعا بكلفة إجمالية ناهزت 270 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بأكثر من 257 مليون درهم، همت هذه المشاريع قطاعات البنيات التحتية، التعليم، الفلاحة، الشباب والرياضة، الصحة، الماء والكهرباء ومراكز الاستقبال.

إثر ذلك، قدم رؤساء أقسام العمل الاجتماعي بعمالة وأقاليم جهة الشرق عروضا تناولوا فيها المشاريع المبرمجة برسم السنة الجارية، للدراسة والمصادقة.
وقد توجت أشغال هذا الاجتماع بالمصادقة بالإجماع على 26 مشروعا مقترحا من طرف اللجان الإقليمية للتنمية البشرية بالجهة، بكلفة إجمالية تقديرية تفوق 109 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بما يناهز 69 مليون درهم، والتي همت البرامج التالية :

– برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة :
08 مشاريع تتعلق بإنجاز مركز جهوي لاستقبال ورعاية الأطفال في وضعية صعبة بمدينة وجدة، ومشاريع أخرى تهدف إلى تجويد الخدمات الطبية المقدمة للأم والطفل، ودعم النساء في وضعية هشاشة.

– برنامج الإدماج الاقتصادي للشباب :
08 مشاريع، تتعلق أساسا بخلق وحدة صناعية مندمجة لمعالجة السمك بمدينة جرادة والتي ستساهم في خلق ألف منصب شغل، وإنجاز وحدة صناعية للنسيج بنفس المدينة والتي ستخلق 300 منصب شغل، بالإضافة إلى مشاريع أخرى مدرة للدخل ستساهم في تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

– برنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة :
10 مشاريع، تهم إحداث 188 وحدة وتأهيل 09 وحدات للتعليم الأولي لفائدة أكثر من 05 آلاف طفل وطفلة موزعين بمختلف الدواوير التابعة لعمالة وأقاليم جهة الشرق، واقتناء وحدة طبية للتكفل بالنساء الحوامل، وتجهيزات طبية خاصة بصحة الأم والطفل لفائدة المستشفى الإقليمي لمدينة الناظور والمراكز الصحية القروية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق