تعنيف تلميذة بتارودانت..الـ PPS يطالب باجراء تحقيق دقيق

هبة بريس ـ الرباط

قال حزب التقدم والاشتراكية، في بلاغ له، اليوم الأربعاء، إن مكتبه السياسي، تطرق مساء أمس الثلاثاء، إلى “واقعة تعرض طفلة من جماعة بونزار في إقليم تارودانت، للعنف المُفضي إلى أضرار جسدية ونفسية”.

وطالب المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية بإجراء “تحقيق معمق، ودقيق، وشفاف بخصوص النازلة، وترتيب الآثار القانونية اللازمة على من “سيثبت التحقيق ضلوعه في هذا الفعل الشنيع، والمرفوض، أَيا كان من أقدم عليه”، يؤكد البلاغ.

هذا ويشار الى أن النيابة العامة بتارودانت قررت متابعة الأستاذ المتهم بتعنيف تلميذته التي تدرس بالمستوى الأول، في حالة اعتقال بعد تقديمه اليوم صحبة الضحية وأبيها أمام وكيل الملك بابتدائية تارودانت.

وكانت عناصر الدرك الملكي بتارودانت قد ألقت ليلة أول أمس الاثنين القبض على الأستاذ ب-ب المتهم بتعنيف الطفلة مريم د، والتي أصبحت حديث الساعة وحديث مواقع التواصل الاجتماعي نظرا للحالة التي ظهرت بها في صور وفيديوهات.

جاء ذلك بعد أن أعطت النيابة العامة أوامرها لرجال الدرك الملكي بالتحقيق في الصور المنتشرة بمواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم الاستماع لوالدي الضحية والطفلة والأستاذ لتبيان الحقيقة ومعرفة المتسبب في الحالة التي وصلت إليها الطفلة مريم، حيث أن الوالدين اتهما الأستاذ، في حين نفى الأستاذ تعنيف الطفلة الصغيرة واتهم أمها بالقيام بذلك.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق