نقابة تستفسر لفتيت حول عودة شباب جرادة إلى “آبار الموت المنجمية “

هبة بريس ـ الرباط

اعاد عبد الصمد مريمي المستشار البرلماني عن نقابة “الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب” مخاطرة شباب جرادة بارواحهم داخل آبار الموت المنجمية للواجهة .

وتقدم الاخير بسؤال كتابي إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت يستفسره عن عودة الشباب للاشتغال في هذه الابار موضحا أنه “رغم محاولات السلطات الملحية تهدئة الأوضاع الاجتماعية بسيدي بوبكر بإقليم جرادة بناء على مجموعة من الوعود المقدمة لإيجاد فرص الشغل وحل إشكاليات التنمية المحلية والبطالة المستشرية في صفوف الشباب، فان ذلك لم يثن شباب المنطقة من العودة إلى المخاطرة بأنفسهم في آبار الموت المنجمية.

واستفسر مريمي وزير الداخلية عن “التدابير الاستعجالية التي يعتزم القيام بها لإرساء حلول ناجعة وواقعية تقي شباب المنطقة من مخاطر ومغامرات البحث عن لقمة العيش في آبار الموت المنجمية”.

واعتبر مريمي أنه هناك غيابا للجدية في البحث عن حلول لإشكاليات المنطقة بالتنفيذ الفعلي للالتزامات المتعهد بها سابقا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. دعوة وبالحاح الى السيد وزير الداخلية للنظر فى ما يجرى بمديرية الموارد البشرية بالمديرية العامة للامن الوطنى من زبونية ومحاباة خاصة بين الاخوين المسؤول المركزى بها والمسؤول الجهوى . ثنائى يحتاجان الى محاكمة حتى تتحقق الارادة الملكية فيهما ويقبعان فى زنزانة واحدة اقرب للتقوى . وعاش الملك .

  2. ومن اين يقتاتون بعد ما تجمعوا للمطالبة بتحسين اوضاعهم بعدما مات معظهم في تلك الابار المشؤومة قابلتهم المحكومة والمخزن بأحكام تعسوفية وجائرة ووجهت لهم انذار من يكرر هاهو مصيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق