شخصان يعتديان على سائق حافلة بالجديدة ويرسلانه للمستعجلات

هبة بريس – الجديدة

أقدم شخصان صباح اليوم الاربعاء 15 يناير الجاري على شق رأس سائق حافلة للنقل الحضري بمدينة الجديدة عندما كان يمارس عمله بذات الحافلة ذات الرقم التسلسلي 5131 العاملة بالخط 19.

وبحسب المعلومات التي استقتها “هبة بريس” من شهود عيان ؛ فإن الظنينين استقلا الحافلة بمحطة للا مريم ورفضا أداء واجب تذاكر ركوبهما؛ وهو الأمر الذي قوبل بالرفض من طرف السائق الذي ألحّ عليهما بضرورة الاداء قبل أن يمتثلان لامره.

وأفاد ذات الشهود أن الظنينين كان لهما رأي آخر ؛ إذ بمجرد وصولهما الى محطة نزولهما ؛ قاما بمباغثة السائق قبل ينهالا عليه بآلة حادة على مستوى رأسه متسببين له في جرح غائر وصفه ذات الشهود بالخطير والحرج ما تطلب نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي الجديدة على متن سيارة الاسعاف لتقديم الاسعافات الاولية له وإيقاف نزيف الدم لانقاذ حياته بالنظر إلى خطورة الاصابة؛ فيما المعتديان لاذ بالفرار الى وجهة غير معروفة.

ولفتت ذات المصادر أن المصالح الأمنية حضرت الى عين المكان فور إخبارها بالحادث حيث قامت بالمتعين وتحرير محضر متابعة المعتديين على خلفية جرمهما.

جدير بالذكر أن مسلسل الاعتداءات على عمال ومستخدمي الحافلات بالجديدة معروف لدى القاصي والداني؛ واعتداء اليوم هو حلقة من هذا المسلسل الذي أثار جدالا واسعا في الاوساط الحقوقية والمرتفقين وأسأل الكثير من المداد عبر مواقع التواصل الاجتماعي والصحافة الإلكترونية والجهوية؛ ما يستدعي تدخلا حازما لتأمين الحماية اللازمة لمستخدمي الحافلات الذين يؤمنون خدمات قطاع حساس يرتبط ارتباطا عضويا بالسلم الاجتماعي خصوصا وان امهات وأباء والياء التلاميذ يتوجسهم القلق على فلذات أكبادهم الذين يستعملون الحافلات بشكل يومي خلال تنقلهم ذهابا وايابا بين مقرات سكناهم ومدارسهم ومعاهدهم.

ويطالب العديد من ركاب مرتفقي الحافلات من مصالح الأمن والدرك الملكي التعامل بحزم وصرامة ودون تساهل في معالجة ومواجهة مثل هذه الحالات السلوكية الشاذة والعربية عن ثقافة مجتمعنا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق