الرميد بالبرلمان: الاحتفال بالسنة الأمازيغية يعد محل اهتمام الدولة

أكد مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، أن الاحتفال بالسنة الأمازيغية يعد محل اهتمام الدولة.

الرميد، أوضح في معرض رده على أسئلة البرلمانيين بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، يومه الثلاثاء، أن المغرب قطع أشواطا مهمة للنهوض بالثقافة الأمازيغية، مشيرا الى أن الحكومة تبذل مجهودات لتنزيل مقتضيات القانون التنظيمي للغة الأمازيغية ولتفعيل رسميته.

وأبرز الوزير، أن دستور المملكة أعلن اللغة الامازيغية كلغة رسمية، مشيرا الخطاب الملكي سنة 2001 الذي أكد على أن النهوض بالأمازيغية مسؤولية وطنية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. محل اهتمام للانتخابات و لكن لست وحدك فجميع الاحزاب تركب على كل شيء

  2. اقرار السنة الامازيغية ضرورة حتمية ليتصالح المغرب مع داته ومع نفسه اشبه المغرب كرجل مريض نفسيا فالمريض النفسي هو الدي يكره نفسه وشخصيته.فمن يريد المغرب عليه ان يحبه بلغته الامازيغية وتقاليده وتاريخه العريق.

  3. من عجاءب الدنيا ان الشعب الامازيغي في بلاده المغرب وينكر عليه الظلاميون الوهابيون وتجار الدين اقرار السنة الامازيغية عطلة رسمية؟ هدا والله لمنكر ما جاءت به الشراءع السماوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق