جرسيف : السلطات تواصل مجهوداتها لتجاوز مشكل الماء في الصيف القادم

عقد صباح اليوم الثلاثاء 14 يناير 2020 بمقر عمالة جرسيف اجتماع موسع ترأسه عامل الإقليم لمناقشة وثيرة أشغال تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب عن طريق ابار تادرت بحضور كل من المدير الجهوي للماء والمدير الإقليمي للتجهيز والمدير الإقليمي للمياه والغابات والمدير الجهوي للسكك الحديدية وممثل الادارة المركزية للماء وممثلي الشركات المنجزة للمشاريع و مديري قطاعي الماء و الكهرباء بجرسيف و السلطة المحلية.

وفي هذا الصدد، اكد عامل الإقليم في كلمة له في بداية هذا اللقاء على الأهمية الكبرى التي يوليها جلالة الملك للماء مذكرا بالاجتماعات الملكية الأخيرة بخصوص قطاع الماء ، ومشيرا الى ضرورة اعطاء الاهمية الكاملة للماء انطلاقا من التوجه الملكي .

وأشار المسؤول، الى أزمة الماء التي عرفتها جرسيف الصيف الماضي خاصة في ظل ارتفاع الطلب عليه بسبب ارتفاع الحرارة وارتفاع توافد الزوار على جرسيف خاصة الجالية المغربية المقيمة بالخارج وكذا تزامن عيد الأضحى المبارك مع فصل الصيف الحار.

وذكر عامل الإقليم بنقص الموارد المائية بالابار التي تزود الساكنة و عليه فقد تم نهج خطة استباقية لمواجهة هذا المشكل، موضحا أهم الخطوات التي اتخذتها عمالة اقليم جرسيف على اعتبار أن الماء أولوية الأوليات، ومشددا على أنه من أجل مزيد من الإستقرار و الأمن والطمأنينة يجب تظافر جهود الجميع لتوفير الماء الصالح للشرب للساكنة وهو ما يفرض الاسراع في انجاز المشاريع المائية و منها مشروع تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب انطلاقا من ابار تادرت .

وأوضح ذات المتحدث، انه خلال زياراته الميدانية وتتبعه للأشغال تبين أن الوثيرة الحالية لا تؤكد على قرب انتهاء الأشغال و هو ما يفرض تداركه و مضاعفة الجهود من طرف الشركات المشرفة على انجاز هذا المشروع المائي الكبير معتبرا اياه تحدي يجب القيام به لتوفير الماء الصالح للشرب خلال فصل الصيف القادم.

و من أجل رفع هذا التحدي، يضيف عامل الإقليم، ان عمالة إقليم جرسيف بجميع امكانياتها ستعمل لتسريع وثيرة الأشغال و تجاوز اي تأخير خاصة و أن الماء الصالح للشرب مادة ضرورية لا تقبل أي تأخير، مبرزا ان المواطن ينتظر بفارغ الصبر انتهاء هذه الأشغال، و مشددا على تحمل جميع الشركات مسؤوليتها الكاملة في الموضوع باعتماد عدد أكبر من الفرق العاملة و الآليات المستخدمة.

بعد ذلك، فتح المسؤول نقاشا مباشرا و موسعا مع الحاضرين لوضع خطة محكمة لتسريع وثيرة أشغال تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب انطلاقا من آبار تادرت في انتظار انتهاء أشغال الورش الكبير المتعلق بإنجاز سد تاركا أومادي، حيث قدم المدير الجهوي للماء مجموعة من التوضيحات بالأرقام و بالتفصيل حول ما تم انجازه حاليا و ماسيتم انجازه قريبا وذلك لتسريع وثيرة أشغال تقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب.

عامل الإقليم وفي مناقشته مع باقي القطاعات المتداخلة في الموضوع أكد على ضرورة مضاعفة فرق العمل و الآليات و الاسراع في انجاز هذه الأوراش مطالبا بتواريخ مضبوطة و محددة وعوض الإجتماع هنا بمقر العمالة.

وغي هذا السياق، قال عامل الإقليم “يجب التواجد الآن باماكن أوراش هذه المشاريع و تنزيل البرنامج بشكل فعال في الميدان لأن الصيف على الأبواب ولن يقبل بأي تأخير جديد مطالبا بتحمل الجميع مسؤوليته”.

و عن الإكراهات التي قد تواجهها بعض من هذه المشاريع بجرسيف، شدد عامل الإقليم على أنه سيتم العمل على تجاوزها، لافتا الى عقد لقاءات مماثلة على رأس كل أسبوعين لتقييم وثيرة تقدم الأشغال و مواصلة عملية المراقبة والتتبع بشكل يومي للأوراش المتعلقة بوضع الانابيب و بناء الخزانات المائية و عمليات الربط و غيرها من الأشغال حتى يتم تفادي أي تأخير، على اعتبار أن أمرا كهذا يبقى جد مرفوض وغير مقبول. وفق قوله

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نتمنى ان يكون حل نهائي لاننا نعاني منه كل صيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.