هل تغلق الحكومة معبر باب سبتة المحتلة بشكل نهائي؟

هبة بريس _ مكتب طنجة

لايزال الغموض يلف ملف معبر “باب سبتة” المغلق أمام عدد كبير من سكان الأقاليم الشمالية الممتهنين “للتهريب المعيشي” ، منذ مدة طويلة في الوقت الذي تقول فيه الصحافة المحلية بمدينة سبتة، بأن القرار بيد السلطات المغربية، بينما هذه الأخيرة تؤكد حسب مصدر حكومي أن الملف قيد العناية والتفحص والتداول حول الأسباب المقنعة لفتح المعبر أو اتخاذ أي قرار آخر.

وكشف الناطق الرسمي باسم الحكومة، الحسن عبيابة، في الندوة الصحفية التي أعقبت انعقاد المجلس الحكومي، أول أمس الخميس، أن إغلاق معبر سبتة “قيد العناية والدرس والتفحص”، مشيرا إلى أن الحكومة تتداول الأسباب المقنعة لاستمراره أو اتخاذ أي قرار آخر.

وارتفعت نداءات المطالبة بإيجاد حل نهائي لمعاناة ممتهني التهريب المعيشي بباب سبتة،بعد تسجيله عددا من الحوادث المميتة المتعلقة بالتدافع جراء الازدحام في صفوف ممتهني التهريب المعيشي، وهو ما يثير استنكاراً حقوقياً واسعاً، وسط مطالب بتدخل السلطات المغربية والإسبانية لتنظيم المعبر، فيما نوقشت القضية مراراً داخل البرلمانين المغربي والإسباني.

ويسود الترقب بين سكان عمالتي المضيق الفنيدق و تطوان، في غياب بديل اقتصادي عن “التهريب المعيشي” الذي كان يدر دخلا مهما على ممتهني هذه “التجارة”.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لقد شهدنا اكبر إحتقار والإهناة للمغاربة في هدا المعبر. انا من رئي هو إغلاق وإجاد حل لحفظ كرامة المغربي والمغربي.

  2. المستفيد الاكبر هم تجار سبتة وسيارات التهريب المعفية من التفتيش المحسوبة على نافذين في الجمارك المغربية.
    اما المواطن ما هو الا وسيلة نقل رخيصة مقابل دراهم قليلة وفوقها تحمل الاهانة.

    اغلب القطاعات يسيطر عليها الحيتان ويدفعون بالاسماك الصغير للدفاع عن مصالحهم العليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق