أنقذت طفليها من حريق وتركت صور الزعيم .. السجن لسيدة بكوريا الشمالية

هبة بريس - وكالات

تواجه امرأة في كوريا الشمالية عقوبة السجن بعد أن أنقذت طفليها من حريق في المنزل، لكنها فشلت في انتشال صور زعيم كوريا الشمالية من المبنى المحترق، وهي الآن قيد التحقيق في ما اعتبرتها السلطات «جريمة سياسية».

ويتم التحقيق مع المرأة من قبل وزارة أمن الدولة بعد اندلاع حريق في منزلها في محافظة أونسونغ في مقاطعة شمال هامجيونغ بالقرب من الحدود الصينية.

وإذا ثبتت إدانتها، فإن الأم تواجه عقوبة سجن مطولة مع الأشغال الشاقة، كما أنها قد تحرم من الحصول على الخدمات الطبية اللازمة لمداواة طفليها من الحريق، حسبما ذكرت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية.

وحسب الصحيفة، فإن الجيران كانوا متحمسين للمساعدة، لكنهم قرروا الابتعاد خوفا من ملاحقتهم بتهم ارتكاب جريمة سياسية.

وتطالب كوريا الشمالية بأن يعرض كل منزل لوحات زعمائه السابقين، كيم إيل سونغ وكيم جونغ إيل، وهي ترسل مفتشين للتأكد من ذلك. ووفقا لقوانين الدولة يجب أن تعامل صور عائلة كيم بتقديس كبير، بمعنى أن الفشل في رعاية الصور بشكل صحيح يعد جريمة خطيرة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. عجبا والف عجبا الحمد لله على ما نعيشه في المغرب فرق كبير بيننا وبينهم رغم انهم متفوقون علينا لكن مثل هذا النظام القمعي بهذه لبشاعة وبهذه الصورة فعلا استغرب كثيرا كل ما يفعله هذا الرءيس الفاشل القمعي ولا بد ان ينفجر شعبه يوما وقد يقتله اقرب المقربين منه لما يفعله بهم وله عند الله عذابا اليما جراء ما يفعله بالعباد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق