جمعيات حقوقية تستعد لمساندة الطالبة المعتدى عليها بإنزكان

ع اللطيف بركة : هبة بريس

من المرتقب إحالة مرتكب جريمة الاعتداء على طالبة جامعية قبل ثلاث أيام بمنطقة القليعة التابعة اداريا الى عمالة انزكان ، على انظار الوكيل العام بجنايات أكادير ، بتهم الضرب والجرح وإحداث عاهة ومحاولة الاغتصاب يوم غد السبت 11 يناير الجاري .

وكان المتهم وهو شاب في العشرينيات من عمره ، قد إعترض سبيل الطالبة الجامعية في العشرينيات من عمرها، في الصباح الباكر بعد عودتها من أحد معامل المصبرات التي تشتغل بها باعتبارها المعيل الوحيد لاسرتها المتكونة من أم وثلاث إخوة صغار بعد وفاة الاب في سنوات خلت.

وبعد ولوج الطالبة الجامعية لأحد الازقة في اتجاه منزل عائلتها، اعترض طريقها الشاب وحاول اغتصابها لكن دفاعها على نفسها ورفضها، دفع بالاخير الى اشهار سلاح أبيض في وجهها، لكن رغم ذلك فضلت المقاومة وعدم الرضوخ، مما عرضها لجروح خطيرة على مستوى اليدين جراء امساكها بالسكين، كما تلقت ضربة على مستوى الجمجمة، وبعد مجهودات طاقم طبي تم اجراء عمليتين جراحيتين تكللتا بالنجاح.

مباشرة بعد الاعتداء، لاذا الجاني بالفرار ، لكن التحريات قادت لتوقيفه من طرف مصالح درك القليعة، والاستماع له تحت اشراف النيابة العامة المختصة .

و اضافت مصادر الجريدة ان بعض الجمعيات الحقوقية ستدخل على خط قضية الاعتداء على الطالبة الجامعية ومساندتها في أطوار محاكمة الجاني.

وفي نفس السياق طالبت جمعيات من الجهات المسؤولة بضرورة تكثيف دوريات أمنية بمنطقة القليعة بإعتبارها ثاني نقطة سوداء بالمغرب على مستوى تفشي الجريمة، فخلال ثلاث أسابيع ارتكتبت ثلاث جرائم اولها مقتل حارس ضيعة والاعتداء الجنسي على سيدة أرملة الى جانب الاعتداء على طالبة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. صحيح للساعة الجديدة نصيب كبير في عدد من الجرائم….و هي مكلفة جدا لدوي الدخل المحدود حيث تضطر الفتيات خصوصا لاستعمال الطاكسي يوميا علما ان الامر غير ضروري لو لم تكن ساعة بنكيران لا اكرمه الله …لو تعلم كم ام و اب يدعون عليك لهالك الامر …يمهل ….

  2. هذه نتائج الساعة الجديدة للأسف الشديد. ونرجو أن ينال هذا المجرم وأمثاله أقصى العقوبات. شباب سكير عربيد لا يجد امامه الا قطع الطريق على من يبحث على لقمة عيشه…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق