أمزازي يفي بوعده ويُحدث نواة جامعية بمدينة بن احمد

محمد منفلوطي_هبة بريس

بعد أن تعهد في وقت سابق خلال زيارته لإقليم سطات، بضرورة إحداث نواة جامعية بكل من مدينة ابن احمد وبرشيد، من خلال الاستفادة من الوعاء العقاري الذي كان مخصصا لمستشفى أمراض الرئة الذي تم اغلاقه، هاهي وعود وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي “سعيد أمزازي” تترجم على أرض الواقع لتخرج الى حيز الوجود، إذ كشفت مصادر هبة بريس، أن أعضاء مجلس جامعة الحسن الأول بسطات صادقوا خلال الأيام القليلة الماضية بصيغة الإجماع على إحداث كلية متعددة التخصصات بمدينة ابن احمد عاصمة امزاب، مما سيساهم في الرفع من جودة التحصيل العلمي ويخفف من مشاق السفر والسكن الذي يورق بال الأسر حسب آراء العديد من المتتبعين.

هذا وكان الوزير الوصي على القطاع، أكد في تصريح سابق لهبة بريس، (أكد) على ان التفكير سينصب على ضرورة إحداث نواة اخرى بمدينة برشيد لاستقطاب ما يقارب 4500 طالب وطالبة بين النواتين معا.

ويشار أن احداث نواة جامعية بمدينة ابن احمد، كان يعتبر من بين أهم المطالب التي رفعتها الجماهير الطلابية في أكثر من مناسبة، قبل ان تخرج إلى حيز الوجود بفضل مجهودات كافة المتدخلين والشركاء والفاعلين وتحت اشراف الدكتورة خديجة الصافي الوافدة الجديدة كرئيسة لجامعة الحسن الأول بسطات، حيث كشفت ذات المصادر ان مجهودات بذلتها المسؤولة المذكورة لاخراج هذا الحلم إلى حقيقة، من خلال انكبابها على وضع دراسة معمقة تستجيب وتطلعات الجماهير الطلابية ممن خلال تشخيص دقيق للحالة مع تحديد الاوليات وتعزيز موقفها من خلال جرد دقيق لعدد الطلبة المنتسبين لمنطقة ابن احمد، وكذا القيام بدراسة توقعية على مدى ثلاثة سنوات المقبلة حول تطور أعداد الطلبة والذي سيصل بحسب الدراسة الى 13 الف طالب في أفق سنة 2023.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق