ايران ترد على العالم: الطائرة الأوكرانية لم تصب بصاروخ

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس - وكالات

صرحت إيران، الجمعة، أنها تستطيع التأكيد بأن طائرة البوينغ الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء بالقرب من طهران “لم تصب بصاروخ”.

وقال رئيس منظمة الطيران المدني الإيرانية علي عابد زاده “هناك أمر واحد مؤكد هو أن هذه الطائرة لم تصب بصاروخ”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد أعلن أن هناك “مجموعة معلومات” تفيد بأن طائرة بوينغ 737 الأوكرانية التي تحطمت الأربعاء قرب طهران وقضى 176 شخصا كانوا على متنها، أسقطت بصاروخ إيراني.

وجاء في بيان لجونسون حول الكارثة الجوية أنه “باتت هناك مجموعة من المعلومات تفيد بأن الطائرة أسقطت بصاروخ أرض-جو إيراني. ربما لم يكن الأمر متعمدا”، في استنتاج مماثل لما أعلنه نظيره الكندي جاستن ترودو.

برنامج 1000 فكرة جا باش يدعمك و يحقق ليك الحلم ديالك

مهما كانت الفكرة ديالك كبيرة أو بسيطة، عندك تجربة أو دبلوم أولا معندكش، ما تخلاش على الفكرة والطموح ديالك، حيت برنامج 1000 فكرة جا باش يدعمك و يحقق ليك الحلم ديالك. تسجل اليوم فالموقع : www.1000fikra.ma

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 17 octobre 2019


تحميل المزيد في بلاحدود

2 تعليقان

  1. مغربي غيور

    في 13:33

    السبب الحقيقي لقتل المجرم سليماني أنه كان يعمل تحت إمرة الإجهزة الإيرانية والأمريكية في العراق وكل الجرائم والمجازر التي اقترفها في العراق وسوريا واليمن ضد المدنيين كانت بتنسيق مع الأمريكان والإيرانيين..ولما اندلعت الإنتفاضة الشعبية في العراق وبدأ الشعب يطالب برأس هذا المجرم خشيت أمريكا ومعها إيران من أن يتم القبض على مجرمهم من طرف الثوار فيضطروه إلى الإعتراف وفضح معاونيه اللذين هم أمريكا وإيران أمام الشعب العراقي والرأي العام..لهذا قرروا معا التخلص منه بهذه الطريقة الملتوية..

  2. ولد حميدو

    في 23:36

    كان على ايران ان توقف حركة الطيران المدني اثناء القصف فلا يمكن ان يتزامن سقوطها مع ارسال الصواريخ
    و كدلك لمادا لم ترد لحد الساعة التعاون مع اكرانيا او حتى مع شركة بوينغ و اظن هده الاخيرة لن تسكت بسبب سمعتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

بعد فشل الجملي .. الرئيس التونسي يكلف الفخفاخ بتشكيل الحكومة

كلف الرئيس قيس سعيّد، إلياس فخفاخ بتشكيل الحكومة الجديدة، بعد فشل حكومة الحبيب الجملي في ن…