تدهور الوضع الأمني بتامسنا يجر وزير الداخلية إلى المساءلة البرلمانية

وجه عمر بلافريج النائب البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي، سؤالا كتابيا إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، بخصوص الأوضاع الأمنية بمدينة تامسنا، نواحي الرباط.

وطالب بلافريج، في السؤال الكتابي الموجه لوزير الداخلية، بالكشف عن الإجراءات التي تعتزم وزارته اتخاذها، من أجل حماية المواطنين وطمأنتهم والحفاظ على سلامتم وسلامة ممتلكاتهم، بعد تخريب مجهولين لسياراتهم نهاية الأسبوع الماضي.

وأكد البرلماني، في نص سؤاله، إن عددا من ساكنة منطقة تامسنا التابعة لعمالة الصخيرات تمارة، نواحي الرباط، تفاجأوا بتعرض سياراتهم المركونة أمام منازلهم للتخريب من طرف مجهولين ليلة السبت الأحد 4/5 يناير الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى