الرميد يكشف حقيقة وجود تناقضات في المعطيات الإحصائية التي تقدمها الحكومة

هبة بريس ـ الرباط

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان المصطفى الرميد، أنه لا يوجد تضارب أو تناقض في المؤشرات والمعطيات الصادرة عن الحكومة والمؤسسات العمومية، مردفا أنه يمكن وقوع بعض الاختلافات فقط.

وأضاف الرميد، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، الثلاثاء 07 يناير 2020، أن الاختلافات الموجودة في المعطيات المقدمة من طرف المندوبية السامية للتخطيط، ووزارة الاقتصاد والمالية والبنك الدولي، تعتبر فوارق طفيفة في الأرقام، وهو ما يسمى بـ “الانحراف في عدد النقط”، تختلف حسب النماذج والفرضيات المعتمدة.

وأوضح وزير الدولة، أنّ المؤشرات المقدمة في تقدير نسبة النمو، لا يوجد بينها تباين كبير، بحيث أنّ المندوبية السامية للتخطيط وهي صاحبة الاختصاص، قدمت 0.22 كمعدل للنمو، بينما قدمت وزارة الاقتصاد والمالية 0.28، أما البنك الدولي فحدد المعدل في 0.40، وهي اختلافات طفيفة، يمكن أن تقع في جميع دول العالم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق