في عز موجة البرد بسطات.. آدمي يفترش الأرض ويلتحف السماء

محمد منفلوطي_هبة بريس

صورة لآدمي وهو يفترش الأرض ويلتحف السماء في عز موجة القر، تجعل المرء يخجل من نفسه ويسائل مؤسسات الرعاية عن دورها في حماية مثل هؤلاء على اختلاف اعمارهم يعدومن من ضحايا الاهمال….ينامون في الطرقات والشوارع وتحت أسقفة المباني..
المشهد من قلب حي الخير بسطات، وعلى مرأى ومسمع من المصلين وهم يتوافدون على مسجد الحي لأداء صلاة الفجر، حيث رصدت “كاميرا هبة بريس” مشهدا مؤلما لآدمي وهو يئن تحت وطاة الاهمال ممدا في عز موجة البرد القارس تحت سقيفة منزل، الأمر الذي يتطلب تحركا عاجلا للقيام بحملات لايواء مثل هؤلاء الآدميين، فيما تساءل البعض عن دور الجمعيات المعنية وكذا برنامج عملها للتصدي لمثل هاته المشاهد التي تضم بين ثناياها أطفالا متخلى عنهم، ونساء في وضعيات صعبة وأشخاصا مسنين، وأشخاصا من ذوي الاحتياجات الخاصة؟

حكايات عجزة ودّعـــــــــوا حياتهم

موضوع اليوم، يعيدنا إلى الوراء للنبش في التاريخ، لنغوص في عالم الأحلام مع حكايات الجد والجدة، زمن الحكايات الليلية على ضوء الشموع، حكايات كان فيها الجد والجدة يلعبان دور البطولة في نسجها، ليجد المرء نفسه في سبات النوم وقد انغمس ليستفيق على صباح مشرف كله أمل، قبل أن يجدوا انفسهم نزلاء بدور العجزة بمختلف المدن بعد ان تخلى عنهم الأبناء.

إنها مجالسة “الناس الكبار” من طينة “أصحاب النية” كما يقال، أناس تعلمت على أيديهم أجيال، أناس أفنوا زهور أعمارهم لتربية أبنائهم وتعليمهم، ليجدوا أنفسهم في الأخير في مرمى الشوارع تتقاذف بهم من كل جانب.

عبارات موحدة لعجزة فقدوا قواهم ووهنت أجسادهم، وودَّعوا حياتهم وتركوها خلفهم يبكون ضعفهم حاملين وزرهم لوحدهم، بعد أن أفنوا حياتهم في تأمين عيش وحياة أسرهم وأبنائهم فتُركُوا في الطريق يصارعون الحياة لوحدهم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الجمعيات المشبوهة لا تلتفت لمثل هكذا حالات .. بل مشغولة بمواضيع تسترزق منها أموالا طائلة مثل مواضيع العنف ضد المرأة و التحرش الجنسي ..

  2. فعلا من حين لاخر نشاهد حالات مماثلة و لكن مرة كان في الحي متشرد ينام في البرد و هو بلباس خفيف و اخرجت له ملابس و اغطية و لكن في اليوم الموالي رجع شبه عاري لنفس المكان و لهدا فحتى و ان وفرت الدولة ملجا ففي الغالب سيهربون منه
    المهم الواحد يدير اللي قدر عليه و الكمال لله عز و جل
    دكرت دلك حتى لا يقال بان المغاربة ليس فيهم الانسانية فنحن نفعل الخير حتى مع القطط و الكلاب و الله يصاوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق