الرميد : ينبغي على الحكومة بذل جهد إضافي للتجاوب مع البرلمانيين

هبة بريس ـ الرباط

قال وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، المصطفى الرميد، إن الدستور المغربي يفرض على الحكومة أن تجيب عن أسئلة البرلمانيين داخل أجل لا يتعدى 20 يوما، مشيرا إلى أن الحكومة أجابت خلال هذه الولاية عن 9134 سؤالا، من أصل 15 ألف و948 سؤال كتابي وجهت إليها.

وأضاف الرميد في معرض جواب له عشية اليوم الاثنين، ضمن جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية بمجلس النواب، أن نسبة أجوبة الحكومة مقارنة بعدد أسئلة البرلمانيين الكتابية لا تتجاوز 57,27 في المائة.

وأكد وزير الدولة أنه “ينبغي للحكومة أن تبذل جهدا أكبر للرفع من مستوى عدد الأجوبة على أسئلة البرلمانيين، وأن تحرص على احترام الآجال الدستورية المنصوص عليها أيضا في النظام الداخلي لمجلس النواب”

وفي شق اخر قدم المصطفى الرميد، مبررات الحكومة فيما يخص جعل فاتح السنة الأمازيغية عطلة رسمية

وقال الوزير، إن الاعلان عن أي قرار في هذا الصدد “يتولى الإعلان عنه من بيده الإعلان عن القضايا الأساسية والمهمة بشكل أساسي في البلاد”.

وأوضح المتحدث أن رئيس الحكومة “دخل في مداولات مع القطاعات المعنية من أجل إنجاز مخططات قطاعية ترنو إلى تفعيل القانون التنظيمي المتعلق بالطابع الرسمي للأمازيغية”، في أفق تنظيم مناظرة جامعة لتشارك كافة الفعاليات الجمعوية والمهتمة حول الملف.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وعلاش الفقيه السي مصطفى ما كانش يتجاوب مع البرلمانيين ملي كان يقول دوما : والله ان لم توافقوا على على القانون الفلاني حتى نقدم الاستقالة ديالي…مع العلم ان حكومته كانت ولا زالت تفرض القوانين فرضا على البرلمان والمواطنين بالاعتماد على الاغلبية المضمونة (مثلا الساعة الاضافية….سن التقاعد…الضرائب الكثيرة على المواطن البسيط…)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق