بوعياش :”صفة الاعتقال السياسي تسقط بمجرد استخدام العنف في التظاهر”

هبة بريس – الرباط

أكدت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الانسان ، موقفها السابق المتعلق بعدم وجود معتقلين سياسيين بالمغرب، مستدلة بذلك بالمرجعيات الدولية الخاصة بحقوق الانسان ، والقانون الدولي ، لافتة الى أن الحق في التظاهر مكفول ومضمون.

وأضافت بوعياش التي كانت تتحدث أمس السبت 04 يناير الجاري بمدينة سلا ، حول موضوع ” حقوق الإنسان والنموذج التنموي، :”في ما يتعلق بالحق في التظاهر؛ فحين تكون الدواعي سياسية وعرف التظاهر عنفا فإن صفة الاعتقال السياسي تسقط عنك، لأن العنف يدخلك مباشرة إلى القانون الجنائي، وتتهم بالمس بالسلامة الجسدية أو بالحق في الحياة، وهذا ما جرى لمعتقلي أحداث الحسيمة”.

وأردفت بوعياش ” أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان لم يبق في موقع المتتبع العادي أو المتفرج، بل أنه انشغل بقضية ملف الحسيمة من موقع الفاعل والباحث والمدقق ، ليس برفع الشعارات بل بزيارة المعتقلين والإنصات لأسرهم وللضحايا، وإيجاد حلول تتماشى واختصاصات المجلس.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Décidément dès que les gens se remplissent les poches, il changent de veste. On a l’habitude avec les les hommes et femmes qui vendent leur âme pour quelques centimes.

  2. انسانة إختارها النظام وعينها في هذا المنصب الغير الشريف وهو من يمنحها أجرتها الشهرية والعلاوات والامتيازات هل تصدق انها تشهد ضده ? إذا قلت نعم فأنت اكبر مغفل في هذا الكون

  3. التعليقان الأولان يثبتان بالملموس مستوى السيبة والرعونة التي أصبحت مقبولة ويتم التطبيع معها في مجتمعنا . لماذا يحاكم ويتابع زعماء الانفصال في اسبانيا تحت القانون الجنائي ؟ لماذا يتابع قادة سياسيين جنائيًا في جميع أنحاء العالم. بمجرد ما تتحول التظاهرة الى عنف وسرقة وحرق راحت المبادىء. اما عن الأمينة العامة فهي تشتغل الان في الواقع اَي لم تعد تنظر ولا تجلس وراء حاسوب او مقهى لكي تتفلسف . لم يعد هناك معتقل سياسي بل سجين ارتكب جنحة او جريمة حاول تغطيتها بغطاء تصفية حسابات كما يحدث اليوم مع منجيب الذي سرق مال جمعية ولم يصرح وزد على ذلك رواد النضال الخشبي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق