باحث : ” البيجيدي ” لم يفهم ماهو مطلوب من مقترحات الأحزاب حول ” التنمودج التنموي “

هبة بريس ـ اعبد الله عياش

قال سعيد جعفر ، الباحث المغربي المتخصص في التواصل وتحليل الخطاب حيال مذكرة “البيجيدي” المقدمة للجنة بنموسى حول ” النمودج التنموي ” ان مذكرة هذا التنظيم جاءت في 46 صفحة ”

وسجل الاخير ان “البيجيدي” “لم يفهم جيدا ما هو مطلوب من مقترحات الأحزاب والنقابات والجمعيات الفاعلة” مضيفا ان “هذا الحزب حاول منذ البداية ممارسة ” الوصاية ” و”الارشاد ” عبر “تنقيط” صلاح وتدين أعضائها وعضواتها (تصريح بنكيران: اللجنة معجبتنيش وفيها أعضاء ضد الدين) ”

واضاف جعفر في مقارنة بين مذكرة “الاتحاد” و “البيجيدي ” ان الاخير كان “ممزقا” بين ليبراليته الاقتصادية وخطابه “الأخلاقوي ولهذا جاءت مؤطراته مشوشة وعائمة ومغالطة.

واسرتسل سعيد جعفر بالقول ” عند قراءة المذكرة بعمق يظهر أن البيجيدي “عطل” لحظيا التنصيص على مرجعيته الدينية الإسلامية لصالح خطاب عام وصائي “تعتبر الاختيارات الاقتصادية واحدة من الاختيارات لا وحيدة، ويقوم (تصورنا للنموذج التنموي) على “مرجعية قيمية منيعة” “نموذج منسجم مع مقومات الهوية الوطنية الجامعة ومنطلقا من مفهوماتها الأساسية التي تغبر عن خصوصية التجربة التاريخية لبلادنا وتميز خبرتها الحضارية الأصيلة” وهو “تموذج يتجاوز المفهوم التقليدي الذي يركز على الأبعاد الاقتصادية والمالية والعمرانية ويجيب على الاحتياجات الروحية والمادية والفكرية والسلوكية” عبر “فعالية المجتمع” وأدوار الأسرة والمسجد والوقف والزكاة”.

واردف قائلا في تدوينة مطولة ” البيجيدي مشروعه للتنمية هو الدين و الهوية الأصيلة الجامعة وسلوك المغاربة، كشف عن ذلك في تعليق بنكيران على التعيين الملكي للجنة (على النقيض من كثيرين الذين يعتبرون بنكيران انتهى أعتبره “المادة الكيميائية” لعمل البيجيدي)، و أكده في تسبيق مؤطر المرجعية القيمية على مؤطر البناء الديمقراطي و المؤسساتي في مذكرته.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. إنتهى دور حزب العدالة والتنمية مع إنتهاء مؤطره بن كيران …على تجار الدين أن يعلمون عندما تتحسن أوضاع المغاربة وفي جميع المجالات سيتحسن سلوكهم و أخلاقهم و سيحسون بالسعادة و الأمن و الاستقرار

  2. لم نرى من هذا الحزب شيئا يذكر سوى تمرير القرارات القاتلة في حق المواطنين لهم الويل إلى أن يبعثون

  3. فهم الاتحاد الاشتراكي وفهم التقدم والاشتراكية ولم يفهم حزب العدالة والتنمية هههه

  4. حزب لا عدالة للتنمية يتجاهل الاشياء لانه ليست له الجرأة كحزب ويختبئ وراء العموميات والخطابات الجوفاء يتكلم في كل شيء ولا يقول شيئا مفيدا.

  5. لقد تكشفت عوراتكم لم يظهر لكم سوى هدا الحزب وكأن باقي الأحزاب بكل ألوانها حققت لهدا البلد كل الخير. أقول هدا ليس دفاعا عن البيجيدي ولكن لأثير الإنتباه أنهم كلهم سواسية مع فارق طفيف لصالح البيجيدي الدي تتكالب عليه جهات كثيرة خوفا من حزب هو كدلك من ورق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق