أوجار من وجدة :” هدفنا تكريس ثقافة مجالية تروم الإشراك الفعلي للمواطنين”

هبة بريس – أحمد المساعد

يواصل حزب التجمع الوطني للأحرار تنزيل برنامجه “100 يوم 100 مدينة”، الذي أطلقه رئيس الحزب، عزيز أخنوش من مدينة دمنات، حيي حطت القافلة الرحال بمدينة وجدة اليوم السبت 04 يناير الجاري.

وشهدت مدينة وجدة تنظيم محطة أخرى من هذا البرنامج، بمشاركة قيادات حزبية، مركزيا وجهويا ومحليا ومناضلات ومناضلي الحزب، حيث أكد محمد هوار المنسق الاقليمي لحزب الحمامة في كلمة بالمناسبة، ان الهدف من اللقاء هو رسم برنامج طموح يترجم اهتمام المشاركين والمهتمين بالقضايا التنموية سواء على المستوى الاكاديمي او على مستوى الممارسة الجمعوية.

وأضاف هوار ، بأن فلسفة البرنامج 100 يوم 100 مدينة يستقيها من مبادئ الحزب من إنصات وتواصل وتشاور مع القواعد وكافة المواطنين لبلورة قراراته وبرامجه وتنزيله عبر اقتراح مشاريع تكون قادرة على أن تعيد المدينة جمالها وتأثيرها.

ومن جانبه تحدث المنسق الجهوي محمد أوجار، عن أهمية برنامج “100 يوم 100 مدينة”. معتبرا محطة وجدة بأنها تدخل هي الأخرى في سياق ثقافة مجالية تستهدف الإشراك الفعلي للمواطنين، لبلورة برنامج ينبثق من تطلعاتهم وتصوراته عبر إعطاء الكلمة للمواطن والسماع لمشاكل المدينة ومستقبله.

كما اكد كذلك، على عزم رئيس الحزب في نهاية القافلة، خلق تعاقد نموذجي بين القواعد والمؤسسات المركزية والقواعد وتطلعات الساكنة لتزيله في برنامج الانتخابات المقبلة.

للاشارة، فبرنامج 100 يوم 100 مدينة يعتمد على خلق طاولات مستديرة مع توزيع استبيان به عدة أسئلة حول مشاكل المدينة مع اقتراح حلول عملية، قصد خلق برنامج حزبي طموح مهتم بالقضايا وفق نموذج تنموي جديد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. المواطن كالعادة رهينة لمشروع أحزاب مغربية فاشلة وفاسد . من هذا الموقع المحترم ادعوا كل الأحوال الفاشلة للخروج والبحث عن عمل كباقي المواطنين وكفاكم من التسلط على ضرائب الشرفاء من المغاربة التي تاخدون منها بدون محاسبة وتاكلون وتتمتعون بها وبالمحان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق