بلوز صحراوي وموسيقى ڭناوة وأحواش.. وأشياء اخرى في “الڭعدة 3”

هبة بريس

تنظم جمعية مجموعة تزوري للثقافة والتنمية، حفل “الڭعدة” في دورته الثالثة، للإحتفال برأس السنة الأمازيغية، وذلك في جو موسيقي وروحاني إستثنائي، حيث إختارت الجمعية يوم 11 يناير الذي يصادف الفاتح من السنة الأمازيغية الجديدة 2970، في إحتفال موسيقي خاص بمقر مكتبة الشريف الإدريسي المدرجة في لائحة التراث الوطني المادي، والمتواجدة بالمدينة القديمة لوجدة.

وبرمجت الجمعية خلال هذه الدورة، انواعا موسيقية مختلفة ومتنوعة، حيث سلطت الضوء على موسيقى امازيغ الصحراء، من خلال مشاركة فرقة “تاروا نتينيري” القادمة من عمق الصحراء، لتمطر الجمهور الوجدي بأنغام البلوز الصحراوي. الى جانب هذه الفرقة، إرتأت الجمعية الإحتفال بفن ڭناوة من خلال فرقة روبيل فيزيون، خاصة بعد إدراج اليونيسكو لفن ڭناوة كتراث لامادي للإنسانية.

وتهدف الجمعية من خلال هذا الإحتفال والمدعم من طرف المعهد الفرنسي بوجدة و وكالة تنمية أقاليم جهة الشرق، الى التعريف بالتاريخ والثقافة الأمازيغية المتجدرة في التاريخ، من خلال برمجة موسيقية غنية ومتميزة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق