برلماني الأسبوع …الحلقة السادسة : ابتسام مراس“

هبة بريس – الرباط

يلعب نواب الأمة في الدول المتقدمة دورًا محورياً في الدفع ببلدانهم نحو التقدم وتحقيق الريادة في مجالات عدة خصوصاً تلك المتعلقة بالمجالين الاقتصادي والتنموي، لما يعكسانه من رفاهية للأفراد من خلال تحسين مستواهم المعيشي وفك العزلة عن القرى والبوادي وحماية حرياتهم والحفاظ على حقوقهم.

في المغرب تبقى مصداقية نواب الأمة متدنية جداً إلى درجة الانعدام وذلك راجع إلى فقدان الثقة في الأحزاب السياسية والبرلمانيين بسبب وعودهم الكاذبة وخدمة مصالحهم الشخصية على حساب المواطن المغربي، غير أن هناك أسماء تبعث بصيص أمل على أن الحياة السياسية يمكن لها أن تحيى معهم ولو بنسبة ضئيلة وهي مناسبة هذه الحلقة الأسبوعية التي ستلتقون معها كل يوم خميس .

”هبة بريس“ وخلال هذه السلسلة الأسبوعية ستحاول تسليط الضوء بكل مهنية ومصداقية على مجموعة من الأسماء التي تألق إسمها وارتفعت أسهمها في بورصة البرلمان، متفوقة على باقي زملائهم الذين غصوا في سُّبَاتهم العميق .

الحلقة السادسة : ابتسام مراس عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

يعيش القطاع الصحي بالمغرب وضية مزرية وكارثية بسبب قلة الأطر الصحية وضعف التجهيزات الطبية الأمر الذي ينعكس سلبا على صحة المراطن المغربي، إضافة إلى غياب المراقبة وانعدام الضمير المهني.

ابتسام مراس النائبة البرلمانية عن فريق الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمقترح قانون يتعلق بقواعد ومبادئ تنظيم النقل الطبي، وهو مقترح القانون الذي يأتي بسبب غياب ترسانة قانونية وتنظيمية واضحة وموحدة لتدبيره، وفي ظل تكاثر الحالات التي تعكس الوضعية العشوائية التي يشهدها مجال تقديم رخص استعمال سيارات الإسعاف.

وكشفت ابتسام مراس عبى أن هذا المجال يعرف غياب ضوابط صارمة وعامة للمكونات التقنية والمهنية لاستعمال عربات الإسعاف ونقل المرضى والجرحى، إضافة إلى غياب تكوينات مهنية معيارية منتظمة لفائدة المسعفين، كما انتقدت غياب رؤية حكومية لجعل هذا الجانب من النقل مكونا مقاولاتيا ينتج الشغل والوظائف ويقدم خدمات ذات جودة في مسلسل الاستشفاء في إطار التنافس الإيجابي.

وأفادت ابتسام مراس لي مذكرتها التقديمية للمقترح أن “المجال يعرف غياب ضوابط صارمة وعامة للمكونات التقنية والمهنية لاستعمال عربات الإسعاف ونقل المرضى والجرحى”، وهو ما ينضاف إلى “غياب تكوينات مهنية معيارية منتظمة لفائدة المسعفين”.

ويهدف المقترح المقدم إلى “إخضاع كل عمل إسعافي لنقل المرضى لترخيص من قبل وزارة الصحة أو من يفوض له ذلك على مستوى جهات وأقاليم المملكة”، و”إصدار مرسوم لتعريفة النقل تراعي المسافات ونوعية الخدمات”.

كما ينص المقترح على أن يخضع النقل الطبي لمراقبة دورية من قبل مندوبين تعينهم وزارة الصحة لإنجاز تقارير عن مدى احترام الإسعافي لشروط ممارسة النقل، وإصدار مرسوم لتعريف النقل تراعي المسافات وتوعية الخدمات، مع القيان بمراقبة تقنية سنوية من قبل وزارتي النقل والصحة، وتنظيم دورات تكوينية للمسعفين، وتحديد أنواع ومواصفات وتصنيفات سيارات الإسعاف والتجهيزات الطبية الواجب توفرها في كل صنف على حدة إضافة إلى الشروط المهنية لمهنة مسعف.

هي خطوة ايجابية إذن للنائبة البرلمانية ابتسام مراس، تؤكد من خلالها على اهتمامها بصحة المواطن وشؤونه اليومية، ناهيك عن تفاعلها في عدد من الملفات الاجتماعية التي تلامس هموم ومشاكل الشعب المغربي، إيمانا منها بالمسؤولية الملقاة إلى عاتقها وكاهلها، وهو ما أهلها اليوم لأن تكون ضيفة برلماني الأسبوع على جريدة ”هبة بريس“.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى