بداية من هذا الأسبوع.. الداخلية تقنن إجراءات إصلاح و هدم البنايات

هبة بريس – الدار البيضاء

في ظل المشاكل الكثيرة التي كانت غالبا ما ترافق عمليات إصلاح و هدم البنايات ، دخلت وزارة الداخلية على الخط قصد تقنين هاته العمليات عبر حزمة من الإجراءات العملية و الإدارية.

و في هذا الصدد، اصدرت وزارة الداخلية بتنسيق مع وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة دورية مشتركة تحدد فيها ضوابط وشروط منح رخص التسوية، بناء على المرسوم الجديد المتعلق بتحديد إجراءات وكيفيات منح رخص الإصلاح والتسوية والهدم.

و سيدخل المرسوم الجديد حيز التنفيذ بداية من الثامن من يناير ، حيث يميز هذا المرسوم بين نوعين من البنايات غير القانونية موضوع طلب التسوية، وهما البنايات المنجزة أشغالها دون الحصول مسبقا على رخصة البناء، ثم البنايات التي حصلت على رخصة البناء دون أن تتقيد بمضمون الوثائق والمستندات التي سلمت على أساسها.

وألزمت الدورية الولاة والعمال بعقد اجتماعات موسعة مع مديري الوكالات الحضرية والمفتشين الجهويين للتعمير من أجل إحصاء وجرد المناطق التابعة لمجال اختصاصهم الترابي، بهدف إجراء تحديد قبلي للأحياء والمناطق الحصرية الممكن تسوية البنايات غير القانونية المشيدة فيها، فضلا على إجراءات جديدة مواكبة للعملية.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الي يلتزم بالقانون تعرقل المسطرة أمامه أما الذي يتجاوز القانون يعطى حلولا لتسوية عقاريه وبنائه هذه دولة الحق والقانون المنشودة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى