سطات.. “البوناني” يستنفر الأمن ويغلق مداخل المدينة ومخارجها

محمد منفلوطي_هبة بريس

أحكمت مختلف الاجهزة الامنية الولائية بسطات منذ الساعات الأولى من صبيحة اليوم الثلاثاء، قبضتها على مداخل المدينة ومخارجها تحسبا لأي طارئ استعدادا لساعة الحسم المتزامنة واحتفالات رأس السنة الميلادية، اذ انتشرت مختلف الدوريات بأجهزة متطورة لتعقب كل من سولت نفسه أن يخلق الحدث من خلال عربدته وسكره العلني، تحت ذريعةالاحتفال بليلة الــــ”بوناني”.

وكشفت مصادرنا أن عبد المجيد الشواي والي أمن سطات، ترأس اجتماعا أمنيا حضرته مختلف العناصر الامنية لتسليط الضوء على الخطة الاستباقية لمواجهة أي طارئ من خلال اعطاء تعليماته الصارمة لتكثيف دوريات أمنية بمختلف مداخل المدينة ومخارجها وبالقرب من النقاط الحساسة وبالقرب من محطة القطار والأسواق النموذجية وبقلب الساحات العمومية.

هذا وقد رصدت كاميرا “هبة بريس” العديد من الدوريات الأمنية وعناصر الشرطة بالزي الرسمي والمدني وهي تجوب النقاط السوداء بالمدينة، مع اخضاع العشرات لعملية اختبار نسبة الكحول في دم المشتبه بهم والتنقيط من السائقين وفق أجهزة للقياس متوفرة لدى الوحدات المرورية.

العملية الأمنية التي يشرف عليها والي الأمن رفقة معاونيه تأتي في سياق التعليمات التي اعطتها المديرية العامة للامن الوطني بربوع الوطن من اجل استتباب الأمن للحد من ظاهرة عدم الإحساس بالأمن لدى المواطنين، وهي الحملة التي وُفِرت لها العديد من سيارات الخدمة والدراجات النارية الأمنية والسيارات الخاصة للمساهمة في القيام بدوريات أمنية بشوارع المدينة وأحيائها السكنية شملت جمع النقط السوداء وأسفرت عن توقيف العديد من المبحوث عنهم في قضايا إجرامية مختلفة، وهي الخطوة التي تأتي تفعيلا لمقتضيات المقاربة الأمنية الجديدة الرامية إلى فرض الأمن العام والقضاء على بؤر الجريمة ضمانا لسلامة وأمن المواطنين في سياق الاحتفالات بــــ”رأس السنة الميلادية”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق