روتيني اليومي، التضامن مع مرضى السرطان، “كون خلاها لبوصوفة”، التجنيد الاجباري.. “فيسبوك” المغاربة خلال 2019

هبة بريس – لبنى ابروك

تفاعل المغاربة مع عدد من الأحداث والوقائع على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” خلال سنة 2019 .

أبرز الأحداث التي لقيت تفاعلا واسعا من قبل النشطاء المغاربة في العالم الافتراضي، تمثلت في اعلان وزارة الداخلية شهر أبريل الماضي عن انطلاق عملية الإحصاء المتعلق بالخدمة العسكرية الإلزامية “التجنيد الإجباري”.

اعلان الوزارة عن اطلاق عملية الخدمة العسكرية، لقيت تفاعلا واسعا من قبل النشطاء والشباب الذين عبروا عن رغبتهم في الانخراط بالخدمه وأشادوا ونوهوا بهذه الخطوه واعتبروا أن لها نتائج إيجابية مهمة على الوطن والمواطنين.

“كون خلاها لبوصوفة” عبارة تداولها المغاربة بشكل واسع على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” طيلة الفترة الماضية، تعليقا على عدد من الأحداث الساخرة.

وتعود قصة العبارة الى المباراة التي جمعت بين المنتخب المغربي ومنتخب البنين برسم كأس الامم الافريقية بمصر، خلال شهر يونيو الماضي، والتي انتهت باقصاء أسود الأطلس.

وأقصي المنتخب المغربي، إثر “تضييع” حكيم زياش لضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة من مباراة المغرب والبينين في ثمن نهائي كأس إفريقيا.

وتفاعل “الفيسبوكيون” بشكل ايجابي مع حملة التضامن مع مرضى السرطان، مطالبين الحكومه بتوفير العلاج المجاني للمرضى.

وانخرط النشطاء بحملة إحداث “صندوق مكافحة السرطان”، لضمان العلاج المجاني للمرضى، وإنقاذ عدد من الأشخاص الذين يموتون يوميا بسبب المرض “الخبيث”.

من جهتهن، لم يسلمن صاحبات “روتيني اليومي” من انتقادات الفيسبوكيين ، الذين عبروا عن سخطهم بسبب نشر “يوتوبرز” مغربيات لأسرارهن الزوجية واستعراض مفاتهمن في “اليوتيب”.

وانتقد النشطاء، ظاهرة “روتيني اليومي” التي أساءت ل”اليوتيب” المغربي ودفعت بعدد من المغاربة الى مراسلة الشركة لوضع قانون ينظم “سوق الفيديوهات” الذي أضحى ملجأ لكل من هب ودب لنشر تفاهاته وفضائحه بالصوت والصورة.

واعتبر النشطاء، أن صاحبات “روتيني اليومي” اللواتي على يترددن في بيع أسرارهن الزوجية واستعراض مفاتهمن الجسدية، مقابل تصدر “تراند” موقع “اليوتيب” وضمان دولاراته، أصبحن يسيئن بشكل كبير لصورة النسوة المغاربة للمغرب ككل.

وأنقذ “الفيسبوك” شابين حاصرتهما الثلوج بجبال الريف قبل أيام، من الموت.

ولم يجد الشابين”خالد وإسماعيل” اللذين حاصرتهما الثلوج بقمة تدغين بجبال الريف، سوى “الفيسبوك”، لنشر مقطع فيديو ناشدا من خلاله المواطنين و المسؤولين لإنقاذهما.

فيديو استغاتة الشابين انتشر بشكل كبير في العالم الأزرق، فبل أن تعلن السلطات بعد ساعات قليلة عن نجاح عملية انقاذهما بفضل المصالح المختصة وبعض المتطوعين من شباب المنطقة.

إلى ذلك، كانت هذه أبرز الأحداث التي لقيت تفاعلا من قبل مغاربة “الفيسبوك” خلال سنة 2019.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق