والدة الصحافي عمر الراضي تكتب :”كم أنا فخورة بك بقدر ما أنا حزينة“‎

هبة بريس – الرباط

نشرت الناشطة سارة سوجار تدوينة فايسبوكية مرفوقة بصورة تجمع عمر الراضي بوالدته ووالده، قالت على أنها للمناضلة فتيحة وهي تكتب لأجل إبنها المعتقل.

وجاء في كتابة والدة عمر الراضي :”صباح الخير ليومك الثالث أيها الغالي: إبني،حبيبي الغالي: كم أنا فخورة بك بقدر ما أنا حزينة، حزينة لأني أعرفك طائرا حرا لا يستطيع الآن التغريد والصدح في الفضاء الحر. حزينة وأنت الآن في زنزانتك وحيدا لليلتك الثالثة، نفتقد قفشاتك وابتساماتك ، يفتقدك  عودك الذي لم يعد يرنم وقيثارتك التي سكتت وانزوت في ركن تنتظر أناملك الرقيقة والحنونة.

وأضافت معبرة عن حزنها الكبير لغياب إبنها بالقول :”  حزينة لأني افتقدت سماع كلمة mamati التي تناديني بها بكل حنو وتربث على كتفي بلمسات خفيفة لتحضنني وتعاتبني قائلا:” يجب أن ترتاحي، لا تعملي كثيرا ماماتي” ، ولدي الغالي الحنون…آه كم أفتقدك. فخورة لأني أرى بأنني لست الوحيدة التي تعشقك وتعزك فالكثيرون يحترمونك ويقدرونك“.

واسترسلت :”فخورة لما أراه من التضامن والتآزر بين أصدقاءك وأقرباءك وكل من سمع بك وبأعماله. هاتفي لا يتوقف عن الرنين وعن التوصل بالرسائل القصيرة من كل الناس الذين حركهم سجنك“.

وختمت بالتعاطف مع أهالي معتقلي حراك الريف قائلة :”وأنا أكتب هذه الكلمات يخطر في بالي المعاناة والمرارة التي تحس بها أمهات المعتقلين. المرارة والغصة التي تقف في الحلق وتجثم على الصدر وتمنعه من التنفس . الأمهات سجينات كما أبنائهن وأكثر في غياب أي تواصل أو معلومات تشفي الخاطر.
رجائي أن يعود لي ابني حرا طليقا. فلا حياة لي بدون عمر“.

ويشار إلى أن لجنة المطالبة بإطلاق سراح  الصحفي عمر الراضي، قد نظمت يوم أمس بالرباط وقفة احتجاجية مطالبة بإطلاق سراحه وسراح كافلة معتقلي الرأي بالمغرب.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. الله يكون في عونك كام لكن اطابي من ابنك ان يحترم الاخرين ليبقى محترما وان يبتعد عن نشر كلام المقاهي اذا كان صحفيا مسؤولا لان مهنة الصحافة سلطة تدافع عن المجتمع باكمله.

  2. هذا من اصحاب الذين يتأبطون القيتارة والطبلة ينشدون الأغاني في الشارع لاستدراج …
    فمن المؤسف جدا، أن نتطبع اليوم مع دعوات العنف والكراهية والتقريع والتجريح من تحت يافطة حرية التعبير، ومن المخجل أيضا أن ينبري البعض مدافعين عن تغريدة تصدح بالتحقير والكراهية، محاولين تسويغها وارتداء جبة المحامي المدافع عن عمر الراضي، والحال أنهم إما لم يطالعوا التغريدة من الأصل، أو أنهم لا يميزون بين النقد والقذف، وبين حرية التعبير وجرائم الأقوال، أو أنهم ببساطة لا يتملّكون أبسط القواعد الفقهية والقانونية

  3. من اراد ان يعطي النصاءح او ينتقد فعليه ان يكون مثالا للاخرين
    صراحة لا اعرف سبب متابعة الصحفي و لكن بعض المغاربة ينساقون مع كل واحد
    يتهجم على المسؤولين مثل الدي تم طرده من العمل لانه تمادى في اخد الرشاوى من الطرقات و هو في حالة سكر و عندما دهب للخارج اصبح مناضلا في اليوتوب و هده الايام ظهر يمزق العلم المغربي مع نكرة مثله بدعوى انه من صنع ليوطي و من يزعم بانه ليس علم المغرب فحتى العملة الدرهم من صنع ليوطي فلمادا كان ياخدها رشوة حتى خرج على راسو

    كل من يفعل تلك التصرفات الصبيانية فهو حقود و فاشل و بدون اخلاق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق