جامعة بالبيضاء ترفض ملفات الطلبة الدكاترة و تضعهم في مواجهة مع الوزارة

هبة بريس – الدار البيضاء

يبدو أن المصاعب لا تأتي فرادى و لا تتوقف بالنسبة لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي منذ تعيين سعيد أمزازي على رأسها.

و هاته المرة ، ستجد وزارة أمزازي نفسها في موقف لا تحسد عليه أمام الطلبة الدكاترة و ذلك بعد رفض جامعة بالبيضاء لملفاتهم بحجة تجاوزهم السن المسموح به.

و في هذا الصدد، علمت هبة بريس أن إدارة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء قررت منع عدد من الطلبة الدكاترة من تقديم ملفات اجتياز الاختبار الخاص بولوج سلك الدكتوراه بسبب تجاوزهم لسن الثمانية والثلاثين سنة.

و اعتبر المعنيون بالأمر قرار حرمانهم من التسجيل في اختبارات ولوج سلك الدكتوراه بحجة تجاوزهم سن 38 سنة قرارا جائرا و غير قانوني و يخالف كل المواثيق و الأعراف المعمول بها محليا و عالميا باعتبار أن طلب العلم لا سن محدد له و أن ولوج سلك الدكتوراه غير مقيد بأي عمر مادامت الشواهد المطلوبة متوفرة للتسجيل.

و استشاط عدد من الطلبة الدكاترة الذين حرموا من ولوج سلك الدكتوراة من قرار إدارة جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء مما جعلهم يوجهون شكاية مستعجلة لسعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

و طالب المتضررون من الوزارة التدخل لرد الاعتبار لهم و لتطبيق القانون و وضع حد لسلوكيات إدارة الجامعة و السماح لهم بمتابعة دراستهم في سلك الدكتوراه ، مؤكدين أنه و في حالة لم تتدخل الوزارة فسيكون القضاء هو الحل من أجل نيل حقهم المشروع.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق