الجزائر.. مظاهرات الجمعة 45 : سئمنا الجنرالات.. ‘ما رناش حابسين’!

هبة بريس - وكالات

تظاهر مئات الجزائريين في الجمعة الـ 45 من الحراك الشعبي، رافعين شعارات مناهضة للنظام، تؤكد “عدم اعترافهم بشرعية” الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وتطالب بـ”دولة مدنية”.

وتوافد متظاهرون من مختلف أحياء الجزائر العاصمة، نحو ساحات باب الواد، والأمير عبد القادر، والبريد المركزي، مرددين شعار “مكاش شرعية”، وسط تصفيقات وأهازيج دأب الحراك الشعبي على إطلاقها خلال المسيرات “المناهضة للنظام” في الجزائر.
وخلت الشعارات هذه المرة من اسم قائد أركان الجيش الجزائري، الفريق قايد صالح، الذي توفي الإثنين الماضي، وشاركت في جنازته أعداد ضخمة من المشيعين الذين قدموا من مختلف الولايات.

كما ردّد المتظاهرون شعار “سلمية سلمية”، في إشارة إلى رفضهم العنف في التعبير عن آرائهم خلال المسيرات التي تشهدها أغلب المدن الجزائرية منذ 22 فبراير الماضي

وأكد المتظاهرون عزمهم “تنحية العسكر من المرادية”، في إشارة إلى قصر الرئاسة، مرددين شعار “دولة مدنية ماشي عسكرية” و”سئمنا الجنرالات”، “يا حنا يا نتوما.. ما رناش حابسين”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. من الاحسن ان لا نهتم باخبارهم لان الحراك كان مضيعة للوقت و فشل فشلا دريعا اما الجزاءر في طريق الديمقراطية فنحن نعرف الجهات التي تروج لدلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق