توقيف الشاب الذي عرض فتاة سائقة للتهديد الجسدي واللفظي بالبيضاء

هبة بريس – الرباط

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء، مساء الأربعاء، من توقيف المشتبه فيه الذي ظهر في شريط فيديو منشور في مواقع التواصل الاجتماعي وهو بصدد تعريض إحدى مستعملات الطريق للتهديد الجسدي واللفظي بعبارات وإشارات بذيئة مخلة بالحياء العام.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء كانت قد استمعت للضحية التي كانت تتولى سياقة سيارتها الخاصة، والتي أوضحت أنها تعرضت لاعتداء لفظي وجسدي مقرون بالتحرش الجنسي من طرف سائق سيارة ومرافقه، وهي الأفعال الإجرامية التي تم توثيقها بشريط فيديو منشور على منصات التواصل الاجتماعي.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن كافة ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف المشتبه فيه الثاني الذي تم تحديد هويته الكاملة.

وأشار البلاغ الى أن هذه القضية تندرج في سياق التفاعل الفوري والجدي لمصالح الأمن الوطني مع شكايات ووشايات المواطنين، سواء الواردة عليها بشكل مباشر أو المنشورة في وسائل الإعلام، وكذا في إطار حرصها التام على تطبيق القانون في حق المخالفين للتشريعات الوطنية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. شكرا للامن الوطني،على سرعة التدخل.واتمنى ان تتدخل السلطات في حماية المواطنين من المجانين الذين يجوبون الشوارع ويهددون سلامة المواطنين..واحيانا يتناولون المواد الكحولية امام المارة.

  2. هذه الفوضى و البسالة في واضحة النهار دليل على ٱنعِدام هيْبَة الأمن و عدم خوف مثل هؤلاء المجرمين من السجون و هذه نتيجة التساهل من طرف إدارات العدل و السجون و كذلك دور جمعيات حقوق الإنسان التي تدافع على المجرمين و مُخالِفي القانون.منذ قديم الزمن الأمن و العدل هما أسس ٱستقرار الأُمَم و ٱنعِدامُهما سبب زوالِها.

  3. ينبغي انزال أشد العقوبات بهذا الشخص ليكون عبرة للاخرين الذين صاروا مثله يفرضون سلطة الغاب من قبيل اعتراض سبل المارة و الاعتداء عليهم والتحرش الجنسي ضد المرأة ورمي السائقين بالحجارة في الطريق السيار. كل الذلاءل لحسن الحظ موثقة ضده: سكر علني و تعريض حياة الغير للخطر أثناء القيادة، اعتراض طريق ساءقة و منعها من السير و تعريضها لاعتداءات لفظية و قدحية و تهديدات جسدية مع الحال الإضرار بسيارتها. لا ينبغي لهذه المشاهد و تصرفات هذا الصعلوك أن تدخل في حكم المألوف ببلادنا. ما حصل لهذه الشابة قد يحصل لك غدا

  4. السلام ورحمة الله
    العبرة ليست لا بإلقاء القبض ولا بالسجن ولكن العبرة بتعميم محاربة الفساد، بمعنى أنه الدولة خاصها بالإضافة إلى إلقاء القبض لا يجب أن يكون هناك تمييز بين اللصوص أولًا و ثانيا عندما يُلقى القبض على أي لص وجب توقيع الجزاء والعقوبة القصوى للإعتبار و أن يتم التنفيذ وليس بالضرورة يحاكم شخص ب5 سنوات سجن ولكن في السنة الموالية يخرج وهو يبتسم من كل منافذه، لا وجب تقرير العقوبة مع التنفيذ والتأكد من التنفيذ في الظروف الحقيقية للعقوبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق