هجوم دموي عنيف يهز بوركينا فاصو و يودي بحياة 122 شخص

هبة بريس – وكالات

أعلنت سلطات بوركينا فاسو، أن مسلحين قتلوا 35 مدنيا، معظمهم نساء، ليلة أمس الثلاثاء بعد أن هاجموا موقعا عسكريا، كما قتل أيضا 87 من المسلحين وعناصر الأمن لقوا حتفهم في الاشتباك.

وهاجم متشددون مفرزة عسكرية في إقليم سوم شمالي البلاد مساء الثلاثاء، وقال الجيش في بيان له إن قواته تمكنت بعد عدة ساعات من صد المتشددين، واستولت على كمية كبيرة من الأسلحة والدراجات النارية.

وقالت الحكومة في بيان منفصل: “قتل الإرهابيون، لدى فرارهم، 35 مدنيا بينهم 31 امرأة بطريقة تتسم بالخسة”، مضيفا أن 80 متشددا وسبعة من أفراد الأمن لقوا حتفهم في قتال في وقت سابق.

وأعلن الرئيس روك مارك كابوريه، الحداد الوطني ليومين في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا.

ويأتي الحادث بعد هجوم شنه إسلاميون متشددون على قافلة حافلات تقل عمال مناجم في نوفمبر، قتلوا نحو 40 شخصا.

وكانت بوركينا فاسو في وقت من الأوقات جزءا هادئا نسبيا في منطقة الساحل، لكن امتد إليها عنف الجماعات “الجهادية” والإجرامية من جارتها الشمالية مالي التي تعمها الفوضى.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق