احتجاجات ودعاوي قضائية ضد الوزير عبايبة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

استغرب المرشحون لمباريات قطاع الاتصال الذين اجتازوا الاختبارات الكتابية الخاصة بالمتصرفين، التي سبق الاعلان عنها من طرف القطاع عن تعامل الوزير حسن عبيابة وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة المكلف بقطاع الاتصال مع هذه المباراة، التي ظلت نتائجها حبيسة مكتبه في الطابق الرابع دون أن يتم الافراج عنها أو الكشف عن مصيرها.

هذا في الوقت الذي أشرفت السنة المالية 2019 المخصص لها هذه المناصب على الانتهاء دون الافراج عن نتائج الامتحانات الكتابية لهذه المباراة.

وكشفت مصادر “هبة بريس” على أن الوزير عبايبة تعامل بكثير من الغموض مع نتائج المباراة منذ تكليفه بهذا القطاع شأنها في ذالك شأن مجموعة من الملفات التي ظلت فوق مكتبه دون أن يكلف نفسه عناء الإطلاع عليها ضاربا بذالك عرض الحائط مبدأ استمرارية الإدارة ومصلحة المرتفقين وشركاء الوزارة وأيضا مصير المئات من الكفاءات من خريجي معاهد الاتصال والاعلام والمؤسسات الجامعية الذين تكبداو عناء التنقل من مختلف مدن المغرب لاجتياز هذه المباراة لارتباط تخصصهم بقطاع الاتصال .

علما ان تنظيم هذه المباريات كلف الدولة ميزانية مهمة مرتبطة بتظيمها واداء التعويضات المرتبطة بالحراسة وتصحيح الأوراق وغيرها .

هذا وعلمت ” هبة بريس ” أن المتضررون قد توعدوا الوزير عبايبة بتنظيم وقفات احتجاجية أمام مقر قطاع الاتصال ورفع دعاوي قضائية ضده بسبب ما تعرضوا له من أضرار مادية ومعنوية نتيجة تهاون الوزير الذي ظل يردد امام عدسات الكاميرات انه سيعمل على اعادة الاعتبار لقطاع الاتصال دون ان يرافق ذالك أية اجراءات ملموسة على أرض الواقع، حيث أصبح قطاع الاتصال مزارا للوزير لاجراء ندوته الصحفية الأسبوعية لا غير في سابقة هي الأولى من نوعها في تاريخ هذا القطاع الحيوي الذي كان يفترض أن يلقى العناية اللازمة ويتم تطعيم كوادره بدماء جديدة وتأهيل وتطوير أدواره لمواكبة التطورات التي يعرفها القطاع على جميع المستويات والأصعدة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق